دعوة عربية للتحقيق بوثائق ويكيليكس   
السبت 1431/11/23 هـ - الموافق 30/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:01 (مكة المكرمة)، 4:01 (غرينتش)
الجامعة العربية: ما كشفه ويكيليكس يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية (الجزيرة-أرشيف)
 
دعت جامعة الدول العربية إلى التحقيق في الجرائم التي كشفت عنها الوثائق العسكرية الأميركية التي نشرها موقع ويكيليكس عن الحرب في العراق، ومحاسبة مرتكبيها.
 
ووصف نائب الأمين العام الانتهاكات التي ارتكبت بحق العراقيين وفضحها الموقع، بأنها ترقى إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية.
 
وأضاف أحمد بن حلي أنه لا بد من متابعة الذين اقترفوا هذه الجرائم، مشددا على أهمية التعاون مع الحكومة العراقية في هذا الموضوع الذي قال إنه لا يجوز أن يمر مرور الكرام.
 
وكشف أن الجامعة تقوم بدراسة هذه الوثائق الأميركية المنشورة، وأن لديها مصادر أخرى عن جرائم اقترفت في العراق.
 
وثائق ويكيليكس كشفت عن محاولة اغتيال إياد علاوي (الجزيرة-أرشيف)
قائمة العراقية
من جهتها قالت قائمة العراقية إنها تسعى لتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق مع رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي بخصوص مسؤوليته عن الانتهاكات التي كشفتها الوثائق الأميركية المسربة.
 
وقال المتحدث الرسمي باسم القائمة حيدر الملا إن مذكرة بهذا الصدد وقعها أكثر من خمسين من نواب القائمة تطالب رئيس البرلمان المؤقت فؤاد معصوم بعقد جلسة استثنائية استنادا إلى المادة 58 من الدستور العراقي والنظام الداخلي لمجلس النواب.
 
وأشار إلى أن لجنة التحقيق المقترحة ستنسق مع مجلس القضاء الأعلى بالعراق والأمم المتحدة من أجل فتح تحقيق قانوني مع المالكي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة والمسؤول الأول في البلد، وجلب المتورطين فيما كشفته وثائق ويكيليكس.
 
يٌذكر أن هذه الوثائق -التي بلغ عددها أربعمائة ألف من الملفات الأميركية السرية- أشارت إلى تورط إيران في تهريب الأسلحة لمليشيات عراقية شيعية لمواجهة القوات الأميركية بطريقة غير مباشرة.
 
كما أشارت إلى تدبير محاولة اغتيال لرئيس الوزراء العراقي السابق وزعيم قائمة العراقية إياد علاوي بسيارة مفخخة، واتهمت المالكي بإدارة فرقة للاعتقال والتعذيب.
 
وحمّلت الوثائق القوات الأميركية مسؤولية مقتل مئات المدنيين الأبرياء على حواجز جيشها بالعراق، واتهمتها بالتغاضي عن عمليات قتل وتعذيب كان يمارسها الجيش والشرطة العراقيان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة