السعودية تعتقل 21 متهما وتصادر أسلحة   
السبت 1424/6/17 هـ - الموافق 16/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألقت أجهزة الأمن السعودية القبض على أكثر من 20 مشتبها به في إطار عمليات مطاردة أمنية لإسلاميين تصفهم السلطات بالإرهابيين. ونقلت صحيفتان سعوديتان اليوم عن مصادر أمنية قولها إن العملية وقعت في قرية بمنطقة جيزان المحاذية للحدود مع اليمن.

وأسفرت عملية المداهمة التي وقعت مساء الخميس عن مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر دون أن توقع إصابات.

ونقلت صحيفة الجزيرة عن مسؤولين أمنيين أنه تم اعتقال عشرة أشخاص سعوديين أحدهم يعمل في جهاز الأمن, و11 مقيما بنغاليا يعملون لحساب شركة محلية ويسكنون في المبنى نفسه الواقع في قرية الكربوس قرب الحدود اليمنية. بينما نقلت صحيفة الرياض أن عدد المعتقلين كان بين 12 و26 شخصا.

وأوضحت صحيفة الجزيرة أن عناصر أجهزة الأمن الذين فاق عددهم 200 عنصر صادروا قرابة 93 قذيفة بازوكا وأكثر من 50 قنبلة يدوية وكمية كبيرة من الذخائر والأسلاك ومواد كيمياوية شديدة الانفجار وصواعق متفجرة وثلاث بزات لرجال أمن. وقالت الصحيفة إن المشتبه بهم الذين يبدو أنهم كانوا نائمين خلال عملية المداهمة لم يقاوموا عناصر الأمن.

من جانبها قالت صحيفة الوطن إن المعتقلين ربما كانت تربطهم صلة بمجموعة ممن أسمتهم المتشددين الذين اشتبكوا مع الشرطة في العاصمة الرياض الثلاثاء الماضي مما أسفر عن مقتل أربعة ضباط شرطة واثنين من المتشددين.

وتلاحق السعودية إسلاميين منذ تفجيرات الرياض يوم 12 مايو/ أيار الماضي والتي أوقعت 35 قتيلا بينهم تسعة أميركيين. وبعدها شنت السلطات حملة واسعة على الإسلاميين أدت إلى سلسلة اعتقالات واشتباكات دامية قتل فيها 16 من المشتبه بهم و11 من رجال الشرطة السعودية.

وقال عادل جبير مستشار ولي العهد السعودي للشؤون الخارجية أمس إن بلاده قطعت خطوات كبيرة في الحرب على الإرهاب بقطع مصادر التمويل عن شبكة القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن والقضاء على خلاياها.

وأوضح لهيئة الإذاعة البريطانية أن "الأمور تتحسن كل يوم لأننا نقبض على إرهابيين ونضبط خلايا. لدينا معلومات مخابرات أفضل كثيرا ونتلقى المزيد من التعاون من مواطنينا". وقلل جبير من شأن تحذيرات الولايات المتحدة وبريطانيا بشأن مخاطر إرهاب جديدة في السعودية.

وحث ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز أول أمس المواطنين على التعاون مع جهود المملكة لمكافحة الإرهاب، قائلا إن كل من يتعاون مع من أسماهم الإرهابيين هو نفسه إرهابي. وحذر من أنه لم يعد هناك مكان للحياد في هذه المعركة الفاصلة بين "قوى الخير والشر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة