متهمون باغتيال الرئيس الباكستاني يدفعون ببراءتهم   
الخميس 1424/2/23 هـ - الموافق 24/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متهمان بمحاولة اغتيال مشرف وتفجير مقر القنصلية الأميركية بكراتشي يقتادان للمحكمة (أرشيف)

قال مكتب الادعاء الباكستاني إن خمسة من النشطاء الإسلاميين دفعوا ببراءتهم من الاتهام بتدبير محاولة فاشلة لاغتيال الرئيس برويز مشرف في أبريل/ نيسان من العام الماضي.

وأوضح ممثل الادعاء عبد الواحد خان أن المتهمين الخمسة مثلوا أمام محكمة خاصة لمكافحة الإرهاب في السجن المركزي بكراتشي حيث وجهت إليهم اتهامات بمحاولة الاغتيال والإرهاب واستخدام متفجرات والتآمر الإجرامي.

وقال إن المحكمة أصدرت عريضة اتهام بحق المتهمين ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة في 8 مايو/ أيار القادم. وأضاف أن لدى المحكمة أسبابا قوية لكي تبرهن على أنهم مذنبون، مشيرا إلى أن الادعاء سوف يطلب شهادة تسعة شهود ليدعم حججه.

وكانت الشرطة الباكستانية اعتقلت في يوليو/ تموز الماضي الناشطين الخمسة الذين يعتقد بأنهم أعضاء في جناح لحركة المجاهدين الإسلامية المحظورة للاشتباه في تورطهم بتدبير هجوم بالقنابل على القنصلية الأميركية بمدينة كراتشي والتآمر لقتل مشرف أثناء مروره بأحد الطرق في المدينة نفسها يوم 27 أبريل/ نيسان الماضي.

وأدانت محكمة باكستانية في وقت سابق من الشهر الجاري أربعة من المتهمين في مؤامرة اغتيال مشرف وبتدبير الهجوم على القنصلية الأميركية في كراتشي في 14 يونيو/ حزيران الماضي. ولقي 12 باكستانيا حتفهم عندما ارتطمت سيارة بها متفجرات بالجدار الخارجي للقنصلية، ولم يقتل أي من الأجانب من موظفي القنصلية في الحادث. والأربعة هم محمد عمران ومحمد حنيف وشهريب أرسلان ومفتي زبير.

وأصدرت محكمة لمكافحة الإرهاب حكما بالإعدام على عمران وحنيف كما أصدرت حكما بالسجن مدى الحياة على شهريب وزبير أما وسيم أختر وهو موظف سابق في قوات القناصة شبه العسكرية فتمت تبرئته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة