انتقادات لوزير بريطاني بشأن أفغانستان   
الجمعة 1430/11/18 هـ - الموافق 6/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)

أثار وزير الدولة البريطاني لشؤون الهجرة فيل وولاس ضجة واسعة حين أعلن أن قوات بلاده تقاتل في أفغانستان كي تمنع المهاجرين الأفغان من التوجه إلى بريطانيا. 
 
ونقلت صحيفة ديلي إكسبريس الصادرة الخميس عن الوزير قوله "في حال انسحبت قواتنا وقوات الدول الأخرى من أفغانستان وتمكنت حركة طالبان من السيطرة من جديد، فإن الدلائل تشير إلى أن عدد طالبي اللجوء القادمين إلى دول الاتحاد الأوروبي سيرتفع بدرجة كبيرة".
 
واعتبر وولاس أن "هذه الحجة لم تُردد بقوة كافية في العلن" حيث تصر الحكومة البريطانية على أن مشاركتها في الحرب على أراضي أفغانستان تهدف إلى "حماية بريطانيا من الإرهاب ومساعدة الأفغان على بناء ديمقراطية".
 
وذكرت الصحيفة أن تصريحات وولاس التي جاءت أمام لجنة برلمانية، أثارت ضجة واسعة لدى المعارضة، كما أنها لقيت انتقادات حادة من ديميان غرين وزير الدولة لشؤون الهجرة بحكومة الظل لحزب المحافظين المعارض.
 
وقال غرين إنه "من المقزز أن نسمع وزيراً يدلي بتصريحات بأن الحرب في أفغانستان تسهّل السيطرة على الهجرة في يوم فقد فيه الكثير من جنودنا أرواحهم".
 
قتلى بريطانيون
وكانت خمسة من الجنود البريطانيين قد قتلوا على يد شرطي أفغاني قام بإطلاق النار عليهم الثلاثاء في مجمع عسكري بولاية هلمند جنوب أفغانستان، مما رفع إجمالي القتلى البريطانيين في أفغانستان إلى 229 جنديا حتى الآن.
 
وقالت بريطانيا اليوم إنها تعمل على تشديد إجراءات فحص مجندي الشرطة الأفغانية بعد هذا الحادث الذي جاء ليغذي دعوات متزايدة للحكومة البريطانية كي تسحب جنودها في أفغانستان الذين يبلغ عددهم نحو تسعة آلاف.
 
كما وجه الحادث ضربة لإستراتيجة يتبناها رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون، تدعو إلى الإسراع بعملية تدريب الجيش والشرطة الأفغانية ليتوليا المهام الأمنية بدلا من القوات الأجنبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة