سياسات بوش تثير قلق الجمهوريين   
الأحد 1424/7/18 هـ - الموافق 14/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
يشعر الجمهوريون بالقلق الشديد من تراجع شعبية الرئيس الأميركي جورج بوش في استطلاعات الرأي العام والتي تترافق مع تردي حالة الاقتصاد الأميركي وتزايد العجز في الموازنة وعمليات الجيش الأميركي في العراق.

ويعتقد بعض الجمهوريين أن معدل الرضا الشعبي عن أداء بوش الذي انزلق إلى أدنى مستوياته منذ ما قبل هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 ببلوغه 52% في استطلاع لشبكة CNN وصحيفة يو إس إيه توداي اليوم، هو مجرد انتكاسة مؤقتة وسوف يرتفع في حال استمرار تعافي الاقتصاد واستقرار العراق.

من ناحية ثانية يرى جمهوريون آخرون أن بوش بحاجة للتحول إلى الهجوم والرد على هجمات الديمقراطيين الذين يتنافسون على الترشيح في الانتخابات الرئاسية عام 2004 والذين يبدو أنهم وجدوا ضالتهم المنشودة في محاربتهم لسياسة بوش في العراق واعتماده إلى حد كبير على خفض الضرائب لإنعاش الاقتصاد.

كما كشف استطلاع جديد للرأي أن غالبية الأميركيين لا يوافقون على طلب بوش من الكونغرس 87 مليار دولار لتمويل الجهود العسكرية وجهود إعادة الإعمار في العراق وأفغانستان خلال العام المقبل.

بيل كلينتون
من جهة أخرى اتهم الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون الرئيس الحالي جورج بوش بأنه "استعدى العالم" في الحرب التي شنتها إدارته على الإرهاب بعد الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

وقال كلينتون في مداخلة بولاية إيوا "بدلا من توحيد العالم معنا فقد استعديناه. وبدلا من توحيد البلاد قام (بوش) باستعدائها". وجاءت مداخلة كلينتون في سياق الدعم للحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأميركية وفي حضور سبعة من أصل تسعة من المرشحين الديمقراطيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة