رياضة اليوغا إيجابية لمرضى قصور القلب   
الأربعاء 1428/10/27 هـ - الموافق 7/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)
 
أكدت دراسة نشرت نتائجها اليوم أن ممارسة رياضة اليوغا بشكل منتظم لمدة شهرين تساعد في خفض مؤشرات الالتهاب لدى مرضى قصور القلب والتي غالبا ما ترتبط بالوفاة.
 
ويعاني أكثر من خمسة ملايين أميركي قصورا مزمنا في القلب، وهي حالة طويلة المدى لا يكون فيها القلب قادرا على ضخ الدم بكفاءة إلى الأعضاء الأخرى للجسم.
 
ولا تزال المشاكل الصحية والوفيات جراء هذا المرض كبيرة على الرغم من الاستخدام الواسع لعلاجات فعالة بالأدوية والمعدات الخاصة.
 
وكشف باحثون بكلية الطب بجامعة أموري في أتلانتا درسوا آثار ممارسة اليوغا بشكل منتظم لمدة 8 أسابيع على 19 مريضا بقصور القلب، أن هذه التمرينات تخفض في المعتاد مؤشرات الالتهاب -المرتبط بقصور القلب- بينما تحسن أيضا القدرة على تحمل التمرينات والنظرة إلى الحياة.
 
ووجدت الدراسة اختلافات كبيرة بين مستويات المؤشرات البيولوجية في الدم بين المرضى الذين أكملوا علاج اليوغا وبين الذين تلقوا علاجا طبيا معياريا. وأكمل المرضى نظاما علاجيا باليوغا دون مضاعفات.
 
وشهد المرضى الذين مارسوا اليوغا انخفاضا قدره 26% في أعراض تتعلق بتقييم معياري يقيس جودة الحياة لدى مرضى قصور القلب، مقابل تراجع قدره 3% للمرضى الذين تلقوا علاجا طبيا بمفرده.
 
وقالت أستاذة الطب بجامعة نيويورك نيكا غولدبرغ إن "ما يثير الارتياح هو أن اليوغا لا تخفض فقط مؤشرات الالتهاب لدى مرضى قصور القلب، لكنها تمثل صورة آمنة للتمرينات وتعمل على تحسين نوعية حياتهم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة