كاميرون يروج ليوريفايتر بالإمارات   
الاثنين 1433/12/21 هـ - الموافق 5/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:07 (مكة المكرمة)، 19:07 (غرينتش)
كاميرون مجتمعا في دبي مع حاكمها محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة (وسط) وولي عهد أبو ظبي محمد زايد آل نهيان (الفرنسية)
سعى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاثنين لتعزيز فرص بيع مقاتلات يوروفايتر تايفون للإمارات من خلال محادثات هناك تركزت على التعاون الدفاعي والتجاري، وذلك في إطار جولة بالمنطقة ستقوده أيضا إلى السعودية.

وبعد أن زار كاميرون قواته التي مقرها قاعدة عسكرية بالإمارات، التقى في دبي نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء وحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان الذي يشغل منصب نائب القائد العام للقوات المسلحة.

وكان بيان صادر عن مكتب كاميرون ذكر أن محادثاته مع محمد بن راشد ومحمد بن زايد ستتناول الجيل المقبل من معدات الطيران.

وبشأن الأزمة السورية، أعرب كاميرون عن الأسف وقال إن الأمم المتحدة "خيبت آمال العالم" لعجزها عن التحرك في سوريا بسبب الانقسامات بين الأعضاء الدائمي العضوية بمجلس الامن الدولي.

وأشار إلى ضرورة "مساعدة الشعب السوري على التخلص من بشار الأسد هذا الديكتاتور الذي قتل العديد من الناس".

وفي معرض التطرق إلى البرنامج النووي الإيراني، دعا كاميرون إلى مواصلة الضغوط على طهران. وقال إنه ينبغي "الإبقاء على الضغوط والإبقاء على العقوبات (...) لإقناع إيران بسلوك طريق مختلف" في علاقاتها مع المجتمع الدولي.

وقال وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري الذي اجتمع مع كاميرون إن الجانبين يستهدفان "الوصول بحجم التبادل التجاري بين البلدين لـ12 مليار جنيه إسترليني بحلول عام 2015".

وبعد الإمارات، سيتوجه كاميرون للسعودية في "مؤشر على التزام رئيس الوزراء بتعزيز العلاقات القديمة مع اثنين من شركاء بريطانيا الأكثر إستراتيجية بالخليج" وفق بيان مكتب كاميرون.

بريطانيا تتطلع لبيع نحو مائة مقاتلة تايفون للإمارات والسعودية

وذكر البيان أنه يفترض أن يقوم كاميرون خلال زيارته إلى المنطقة بالترويج للصناعات الدفاعية البريطانية و"خصوصا الترويج لمقاتلة تايفون أمام القادة الخليجيين".

وكانت الإمارات أعربت عن اهتمامها بشراء ستين مقاتلة تايفون يوروفايتر لاستبدال مقاتلات رافال الفرنسية المتقادمة التي تملكها.

وقد أبدت السعودية بدورها اهتماما بالتقدم بطلبية "مهمة" جديدة تضاف لصفقة الـ72 طائرة تايفون التي أبرمتها، بينما أعربت سلطنة عُمان بدورها عن اهتمامها بشراء 12 مقاتلة، وفق بيان مكتب رئيس الوزراء البريطاني.

ونسبت (بي بي سي) إلى مكتب رئاسة الحكومة البريطانية (10 داوننغ ستريت) قوله إن المملكة المتحدة تتطلع لبيع نحو مائة مقاتلة تايفون للإمارات والمملكة السعودية، بالإضافة إلى بناء علاقات أوثق بالدفاع والأمن.

وكانت تقارير صحفية كشفت الأسبوع الماضي أن بريطانيا تدرس نشر مقاتلات بالخليج مع تصاعد حدة التوتر بالمنطقة جراء اشتداد المواجهة مع إيران بشأن برنامجها النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة