أحد كبار مساعدي راتكو ملاديتش أخيرًا بقبضة العدالة   
الجمعة 15/5/1428 هـ - الموافق 1/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)
داخلية جمهورية صرب البوسنة قالت إن توليمير يجري نقله إلى لاهاي (الفرنسية-أرشيف)

أوقفت الشرطة الصربية والبوسنية أحد المتهمين الرئيسيين في مجزرة سربرنيتشا، وهو متهم يشتبه أيضا في أنه مسؤول الشبكة التي ساعدت الجنرال الصربي راتكو ملاديتش على الهروب من العدالة حتى الآن.
 
وقال الوزير الصربي المكلف بالعلاقات مع محكمة جرائم الحرب الخاصة بيوغسلافيا السابقة راسم لجاجيتش إن الجنرال زدرافكو توليمير أوقف بعد عملية مطاردة دامت ساعتين, في منطقة قال التلفزيون الصربي المستقل إنها قريبة من حدود صربيا وجمهورية صرب البوسنة التي قالت داخليتها إنها بصدد نقله إلى لاهاي.
 
وقال لجاجيتش إن توقيف توليمير لن يكون الأخير وإنه "لن يكون بإمكان شخص تلاحقه لاهاي أن ينام قرير العين" ونصح الفارين بالاستسلام.
 
ثلاثي سربرنيتشا
ويواجه توليمير إلى جانب ملاديتش ورادوفان كراديتش تهم المشاركة في مذبحة سربرنيتشا عام 1995 التي قتل فيها ثمانية آلاف مسلم.
 
وكان مسؤولون من الصرب قد قالوا إن الجنرال توليمير مريض, وتحدثت الصحافة  المحلية عن إصابته بالسرطان.
 
وجاء هذا التطور قبل أيام من زيارة لصربيا للمدعية العامة في محكمة جرائم الحرب كارلا ديل بونتي التي امتدحت الاعتقال وذكرّت بأن توليمير أحد ثلاثة متورطين في مجزرة سربرنيتشا, وأبدت أملها في اعتقال بقية الهاربين الخمسة.
 
وتأمل صربيا أن يحسن الاعتقال علاقاتها مع المحكمة لتصدر تقريرا إيجابيا يمكنها من تحقيق تقدم في مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي, وهي مفاوضات علقت أولى مراحلها قبل عام تقريبا بسبب فشل الحكومة السابقة في التعامل كما يجب مع ملف جرائم الحرب.
 
ووصف الاتحاد الأوروبي التوقيف بأنه خطوة مهمة على طريق مثول بقية الهاربين أمام العدالة, واعتبر على لسان مفوض شؤون توسعة الاتحاد أن "التعاون الكامل مع محكمة جرائم الحرب أساسي في تحقيق مصالحة دائمة في منطقة البلقان الغربي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة