عنان يحذر من كارثة إنسانية كبرى بسبب الإيدز   
الثلاثاء 1422/3/28 هـ - الموافق 19/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي عنان
حذر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان مما وصفه بكارثة إنسانية كبرى قادمة بسبب مرض الإيدز ما لم تتخذ إجراءات جادة لمنع انتشار المرض في العالم. وطالب عنان الدول المانحة بتقديم الأموال الضرورية لمكافحة الإيدز ومعالجة مرضاه والتي تقدر بعشرة مليارات دولار.

وعبر عنان في تصريحات إذاعية لهيئة الإذاعة البريطانية عن أمله بأن "يشارك زعماء العالم في الدورة الخاصة للجمعية العامة وهم عازمون على فعل شيء تجاه هذا الأمر وعدم الاكتفاء بالأقوال".

وجاءت تصريحات عنان قبل أسبوع من عقد الأمم المتحدة أول مؤتمر من نوعه عن الإيدز ما بين 25 و27 يونيو/ حزيران الجاري. ومن المقرر أن يختتم المؤتمر أعماله بإعلان يحدد أهدافا وإرشادات للدول والمنظمات والبرامج العاملة في مجال مكافحة الإيدز.

يشار إلى أن نحو 36 مليون شخص في العالم يحملون فيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب لمرض الإيدز، ومن بين هؤلاء 26 مليونا في القارة الأفريقية. ويلاحظ الخبراء بمرض الإيدز تسارع انتشار المرض في الهند والصين ودول آسيوية أخرى إضافة إلى شرق أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة