الهند تنتقد اعتبار واشنطن باكستان حليفا أكبر   
السبت 1425/1/29 هـ - الموافق 20/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الخارجية الأميركي التقى نظيره الباكستاني خورشيد قصوري في إسلام أباد (الفرنسية)

انتقدت الهند قرار الولايات المتحدة منح باكستان صفة حليف أكبر خارج حلف الأطلسي، وأعربت عن "خيبة أملها" لعدم إبلاغها بذلك مسبقا.

وقالت وزارة الخارجية الهندية في تصريح رسمي "ندرس تفاصيل هذا القرار الذي ينطوي على انعكاسات كبيرة على العلاقات الهندية الأميركية".

وأشارت الحكومة الهندية إلى تصريح سابق لوزير الخارجية الأميركي كولن باول، قائلة إنه عندما كان في الهند شدد على "الشراكة الإستراتيجية بين الهند والولايات المتحدة".

وكان باول أعلن الخميس في إسلام آباد أن الولايات المتحدة ستعلن باكستان "حليفا أكبر خارج حلف شمال الأطلسي" لإتاحة تعزيز التعاون العسكري الباكستاني-الأميركي وتسهيل مشتريات الأسلحة من واشنطن بالنسبة لإسلام أباد.

وجاء هذا الإعلان في وقت أطلقت فيه القوات الباكستانية بدعم من الولايات المتحدة عملية "كبرى" في منطقة على الحدود مع أفغانستان ضد مقاتلين يشتبه بانتمائهم إلى القاعدة.

وبمنحها هذا الوضع تنضم باكستان إلى دول مثل الأرجنتين وأستراليا ونيوزيلندا والكويت والبحرين والأردن ومصر وإسرائيل واليابان وكوريا الجنوبية والفلبين وتايلند تستفيد من شروط تفضيلية في مجال التعاون العسكري.

وبعد الإعلان المتعلق بباكستان, استبقت الولايات المتحدة على ما يبدو رد فعل سلبيا من الهند مؤكدة أن القرار الأميركي يجب ألا يغضب الهند. وأكد باول أن واشنطن تريد علاقة "جيدة ومتينة على المدى الطويل" مع باكستان والهند على حد سواء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة