مانشستر يونايتد يدنو من نهائي أوروبا   
الأربعاء 1432/5/25 هـ - الموافق 27/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:51 (مكة المكرمة)، 7:51 (غرينتش)

واين روني (يمين) صنع هدفا وسجل الآخر في مرمى شالكه (الفرنسية)

بات فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي قاب قوسين أو أدنى من بلوغ الدور النهائي لدوري أبطال أوروبا بعد فوزه على شالكه الألماني في عقر داره 2-صفر في مباراة الذهاب بالدور قبل النهائي أمس الثلاثاء.

وانتظر يونايتد إلى الدقيقة 67 ليفتتح التسجيل عبر جناحه المخضرم رايان غيغز، وبعد دقيقتين فقط نجح في التعزيز بهدف ثان عن طريق المهاجم واين روني إثر تمريرة من زميله خافيير هرنانديز.

وكان يونايتد الفريق الأفضل طيلة شوطي المباراة وكان بإمكانه الخروج منتصراً بأكثر من هدفين لولا إهدار مهاجميه فرصا سهلة خصوصا في الشوط الأول وبراعة حارس مرمى شالكه الدولي مانويل نوير الذي فرض نفسه نجما من نجوم المباراة بتصديه للعديد من المحاولات.

في المقابل، لم يظهر شالكه، الذي كان يخوض نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه، بمستواه الذي جرد به إنتر ميلان الإيطالي من اللقب في الدور ربع النهائي بالفوز عليه 5-2 في ميلانو و2-1 في غيلسنكيرشن.

ويبدو أن مغامرته القارية ستتوقف في دور الأربعة بالنظر إلى عرضه أمس حيث بدا وكأنه يلعب خارج قواعده ودافع طيلة الدقائق التسعين، حيث استطاع نوير بمفرده أن يبقي فريقه في أجواء المباراة لأكثر من ساعة كاملة قبل أن تلج شباكه تسديدتي غيغز في الدقيقة 67 وروني في الدقيقة 69.

ووصف مدرب يونايتد ألسير أليكس فيرغسون أداء نوير في المباراة بأنه واحد من أفضل ما رآه من حارس مرمى يلعب ضده.

وينتهي عقد نوير مع شالكه في 2012. وقد أشار حارس المرمى الدولي إلى أنه سيترك النادي الذي ظل يلعب له منذ أن كان طفلا في مرحلة ما قبل الدراسة.

ومن المنتظر أن يلتقي مانشستر يونايتد مع الفائز من الغريمين الإسبانيين ريال مدريد وبرشلونة اللذين يلتقيان مساء اليوم على ملعب الأول في ذهاب نصف النهائي، قبل أن يلتقيا مجددا الأسبوع المقبل في معقل برشلونة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة