الحكومة العراقية تعلن خطة أمنية مشددة أثناء الانتخابات   
الأحد 11/11/1426 هـ - الموافق 11/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:55 (مكة المكرمة)، 17:55 (غرينتش)
زيادة الحضور الأمني المكثف أصلا بمعظم المدن العراقية (الفرنسية)

أعلنت السلطات الأمنية العراقية عن سلسلة إجراءات أمنية مشددة في عموم أرجاء العراق مع بدء العد التنازلي للانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها يوم الخميس المقبل والتي سينتخب فيها أول برلمان عراقي دائم.
 
فقد أعلن وزير الداخلية العراقية بيان باقر جبر صولاغ أن الأيام من 13 حتى 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري ستكون عطلة رسمية متصلة لجميع دوائر ومؤسسات الدولة في أنحاء العراق كافة.
 
وتنص الإجراءات على منع التجول في جميع أنحاء العراق في كل ليلة اعتبارا من الساعة العاشرة ليلا بالتوقيت المحلي (السابعة مساء بتوقيت غرينتش) إلى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي اعتبارا من يوم الثلاثاء إلى غاية صباح السبت المقبل.
 
وتحظر الإجراءات على المدنيين أيضا حمل السلاح الناري حتى وإن كان مرخصا عدا المكلفين بواجبات لنفس الفترة. كما ستغلق جميع الحدود الدولية ونقاط العبور من منتصف ليل الأربعاء إلى غاية الثامنة صباحا حتى يوم الجمعة عدا أمام المواد الغذائية والطبية والوقود والتي ينبغي أن لا تدخل المدن قبل يوم السبت المقبل.
 
وحسب الإجراءات أيضا تغلق المطارات الدولية أمام حركة الطيران التجاري والمدني من منتصف ليل الأربعاء لغاية الساعة الثامنة من صباح الجمعة, كما تلغى جميع الرحلات الجوية المعلنة. وستغلق المداخل والمخارج بين المحافظات من الساعة السادسة صباح الأربعاء حتى السابعة من صباح السبت المقبل.
 
السباق الانتخابي مستمر مع اقتراب موعد التصويت (رويترز)
وستمنع حركة المركبات بمختلف أنواعها من الساعة السادسة صباحا يوم الأربعاء وحتى الساعة السادسة من صباح السبت المقبل, عدا المركبات التي تحمل ترخيصا من الداخلية وشرطة المحافظات. وسيتم تزويد السيارات المرخص لها بالحركة والصحفيين بشارات خاصة.
 
الحدود الأردنية
كما أعلن صولاغ أن الأردن لن يقبل من الآن فصاعدا بدخول أكثر من مائة عراقي إلى أراضيه يوميا اعتبارا من هذا اليوم.
 
وقال صولاغ إن رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت طلب من رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري تحديد عدد الداخلين إلى الأردن بمائة شخص يوميا نظرا للوضع الأمني ومن أجل إتاحة المجال أمام عملية تدقيق الجوازات والهوية الشخصية.
 
وأضاف أن الجعفري وافق على هذا الطلب الذي سينفذ اعتبارا من اليوم. وطلب الوزير العراقي من المواطنين عدم التكدس أمام الحدود, مضيفا أن "دولة جارة طلبت منا هذا الطلب ونحن استجبنا لطلبها ليس إلا", مشيرا إلى أنه إجراء مؤقت لحين حل الإشكال بين الطرفين مستقبلا.
 
ولم يوضح صولاغ ما إذا كان هذا الإجراء اتخذ مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية الخميس المقبل أم لا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة