قاعدة روسية بأبخازيا خلال أسبوعين   
الجمعة 20/5/1430 هـ - الموافق 15/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:04 (مكة المكرمة)، 3:04 (غرينتش)
أرشيفية لقوات روسية أثناء تمركزها في بلدة سوخومي التابعة لأبخازيا أثناء الحرب(رويترز)

قال رئيس إقليم أبخازيا سيرغي باغابش اليوم إن روسيا وأبخازيا سوف توقعان على إقامة قاعدة عسكرية روسية في الإقليم الواقع ضمن الأراضي الجورجية في غضون الأسبوعين القادمين.

وذكرت وكالة أنباء نوفوستي أن رئيس أبخازيا سيرغي باغابش صرح للصحفيين بعد اجتماع مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي على البحر الأسود بأن "الاتفاقية جاهزة تقريبا" مضيفا "أعتقد أنه سوف يتم التوقيع عليها في غضون أسبوع أو أسبوعين".

ومضى باغابش إلى القول حسب وكالة ريا نوفوستي إنه جرى اختيار قطعة أرض للقاعدة، دون أن يحدد موقعها وإن أعمال البناء بدأت فيها، مضيفا أن ما تبقى هو توقيع اتفاق خاص مع وزارة الدفاع الروسية.

في موازاة ذلك ذكر مسؤولون أبخاز أن روسيا ستقيم قاعدة بحرية في أوخامشير وغودوتا التي كانت تضم قوة روسية منقولة جوا.

وكان الموقع المشار إليه قد رست فيه قطعات بحرية روسية أثناء الحرب التي جرت بين روسيا وجورجيا في أغسطس/ آب الماضي، بعد محاولة الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي استعادة السيطرة على إقليم أوسيتيا الجنوبية الانفصالي بالقوة.

وكان باغابش قد صرح في وقت سابق بأنه سوف يكون لروسيا  3800 جندي في أبخازيا على مدار الـ49 عاما المقبلة. وأضاف أنه ستنشر وحدات من حرس الحدود الروسي عند حدود أبخازيا مع بداية الشهر المقبل.

وكانت روسيا قد وقعت في أواخر أبريل/ نيسان الماضي على اتفاقيات لحماية الحدود المشتركة مع الجمهوريتين الجورجيتين السابقتين أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

واستبعد باغابش احتمال مطالبة موسكو في المستقبل القريب بأن تصبح أبخازيا جزءا من روسيا.

وكانت روسيا قد اعترفت بأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية دولتين مستقلتين في 26 أغسطس/ آب الماضي بعد الحرب الروسية الجورجية، مع العلم أن الإقليم كان مستقلا فعليا منذ مطلع حقبة تسعينيات القرن الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة