رئيس وزراء التشيك يستقيل الثلاثاء   
السبت 1434/10/3 هـ - الموافق 10/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)
عقب حل البرلمان المزمع في 20 أغسطس الجاري ستجرى انتخابات مبكرة خلال ستين يوما (رويترز)
أعلن رئيس الوزراء في الحكومة التشيكية المؤقتة جيري روسنوك أنه سيقدم استقالته يوم الثلاثاء المقبل طبقا لما ذكره راديو براغ.
 
وتأتي هذه الخطوة بعد أن خسرت الحكومة تصويتا بالثقة عليها في مجلس النواب في البرلمان يوم الأربعاء الماضي.

وذكر رئيس الوزراء أيضا أن حكومته لن تتخذ أي قرارات بعيدة المدى، وأشار إلى أن بعض مشروعات القوانين ربما لم تطرح بعد أمام مجلس الشيوخ، لكن حكومته سوف تركز على إدارة البلاد يوما بعد يوم.

وحال التصويت لصالح حل مجلس النواب سيؤدي ذلك إلى إجراء انتخابات مبكرة خلال ستين يوما.

وحظيت خطوة رئيس الوزراء الخميس الماضي بدعم رؤساء أربعة أحزاب سياسية هي "الحزب الاشتراكي الديمقراطي" و"الشيوعيون" و"توب 09" و"الشؤون العامة" الذين لديهم أعضاء في البرلمان.

وقد خلفت حكومة روسنوك حكومة يمين الوسط برئاسة بيتر نيكاس التي سقطت في يونيو/حزيران بعد الاعتقال المدوي لمعاونته وعشيقته يانا ناغيوفا بناء على اتهامات بالفساد ما لبثت أن تبخرت جميعا بعد ذلك.

عندئذ قرر الرئيس ميلوس زيمان اليساري السابق -الذي فاز في يناير/كانون الثاني في أول انتخابات بالاقتراع العام المباشر في البلاد- أن يعين هذه الحكومة من الخبراء برئاسة صديقه روسنوك من دون ان يأخذ في الاعتبار الأكثرية الضئيلة المتوفرة لمعارضيه في البرلمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة