قافلة لتبسيط علوم الدماغ تجوب المدن المغربية   
الجمعة 1429/3/8 هـ - الموافق 14/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)
التظاهرة ليست خاصة بالمغرب بل هي عالمية (الجزيرة نت) 

حسن السرات-الرباط
 
احتضنت مدينة الرباط المغربية أسبوعا تعريفيا يبسط علوم الدماغ لعامة الناس نظمته "جمعية العلوم والثقافة للجميع". وينتقل الأسبوع بين عدة مدن مغربية بهدف توعية عامة الناس بأهمية علوم الدماغ وتعريفهم بهذا العضو وأعراض الأمراض التي يمكن أن تصيبه.
 
وقالت رئيسة الجمعية سمية الغانوني "إن هدفنا ليس طبيا أو صحيا بقدر ما هو علمي تماما"، وأضافت للجزيرة نت أن الجمعية تسعى لتبسيط المعارف العلمية المتعلقة بعلوم الدماغ لأوسع شريحة من الناس، خاصة المتعلمين منهم.
 
وأكدت الغانوني -وهي باحثة في علوم الدماغ- أن عملها وعمل الجمعية يتقاطع مع المختصين الميدانيين في طب الأعصاب من الناحية العلمية فقط.
 
وقالت إن "عملنا وعملهم يهدف إلى تقديم الدماغ للجميع في أبسط صورة ممكنة
ونحن نستخدم لذلك كل الوسائل الثقافية المتاحة كالمسرحية والفيلم والندوة والمنتديات والتنشيط المدرسي، كما نستعين بمسابقة في الفن التشكيلي موضوعها الدماغ وبالمختبرات المفتوحة والنشرات الإخبارية السمعية والمشاهدة والمقروءة".
 
سمية الغانوني: عملنا هدفه تقديم الدماغ للجميع في أبسط صورة (الجزيرة نت)
وأشارت الباحثة إلى أن العالم سيعرف في العقود المقبلة تضاعف مرضين هما مرض القلب ومرض الاكتئاب وفق توقعات المنظمة العالمية للصحة، موضحة أن هذين المرضين الناتجين عن القلق وكثرة الضغوط على الإنسان في العصر الحديث، هما مرضان عضويان وليسا نفسيين.
 
كما أن كثيرا من الأمراض التي يظنها الناس وبعض الأطباء أنها نفسية هي في الحقيقة عضوية ناتجة عن دماغ يرسل رسائل كيماوية غير صحيحة في التعامل مع الواقع، حسب الغانوني.

أسبوع دولي

أسبوع الدماغ بالمغرب انطلق بعرض مسرحي قدمه تلاميذ ثانويات بالرباط وحضره أساتذة وتلاميذ من مدارس مختلفة في قاعة "با حنيني" بوزارة الثقافة، وسينتقل بعد ذلك إلى مسرح محمد الخامس ومؤسسات أخرى.
 
والأسبوع ليس خاصا بالمغرب، ولكنه عالمي ينظم في أوروبا والولايات المتحدة بتنسيق بين شبكة من الجمعيات والباحثين في مجال علوم الدماغ من 10 مارس/ آذار إلى 16 منه.
 
وحسب وثيقة تعريفية حصلت الجزيرة نت على نسخة منها، تعود الفكرة إلى أوائل السبعينيات من القرن العشرين حين نظمت الجمعية الأميركية "الرابطة دانا للدماغ" الأسبوع العلمي للدماغ، ثم نقلت المبادرة عام 1997 إلى أوروبا عبر فرعها الأوروبي.
 
التظاهرة شهدت إقبالا متزايدا هذا العام
من الكبار والصغار (الجزيرة نت)
إقبال متزايد

ونظمت بالمغرب ثلاث دورات للأسبوع العالمي للدماغ، كانت الأولى عام 2005 والثانية في 2006 بجامعة الحسن الأول بمدينة سطات القريبة من الدار البيضاء.
 
أما الدورة الثالثة فعرفت تحولا في الاحتفال بتنظيم قافلة جوالة بالمغرب استمر نشاطها من مارس/ آذار إلى أكتوبر/ تشرين الأول 2007.
 
وأوضحت الغانوني أن الإقبال على أسبوع الدماغ يتزايد سنة بعد أخرى، ولاحظت أن الدورة الحالية أنجح من سابقاتها بسبب خروج الجمعية لملاقاة الجمهور في المؤسسات والأماكن العامة.
 
وأنشئت جمعية العلوم والثقافة للجميع عام 2006 إثر الإعلان الثالث عن تنظيم حملة إعلامية للعلوم والثقافة والتقنية من قبل معهد البحوث والتنمية الفرنسي.
 
وتتعاون الجمعية المغربية مع الرابطة دانا الأميركية والجمعية المغربية لعلوم الأعصاب وشركة علوم الأعصاب الفرنسية التي تنسق بين أكثر من ألفي باحث و500 طالب في علوم الدماغ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة