الكنيسة الكونغولية تدعو لمقاطعة الانتخابات   
الاثنين 1427/6/28 هـ - الموافق 24/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:34 (مكة المكرمة)، 14:34 (غرينتش)

الكونغو الديمقراطية ستشهد أول انتخابات تعددية منذ 40 عاما (الفرنسية-أرشيف) 
دعت الكنيسة الكونغولية إلى مقاطعة الانتخابات المقررة الأسبوع المقبل إذا لم يتم معالجة اتهامات بالتحايل والتزوير، مما يثير قلقا بشأن مصير أول انتخابات تعددية تشهدها الكونغو الديمقراطية منذ 40 عاما.

وقال بيان الكنيسة الكاثوليكية إن التخبط بشأن عدد الناخبين المسجلين والعدد المتزايد لبطاقات الاقتراع الاحتياطية المطبوعة يؤكد محاولات تزوير الانتخابات المقررة في 30 يوليو/تموز الجاري.

وذكر الأساقفة الكاثوليك -الذين يحظون بنفوذ في الكونغو- أن كل الظروف اللازمة لإجراء انتخابات نزيهة غير متوفرة، وحذروا من أن الكنيسة لن تعترف بشرعيتها ما لم تتم معالجة هذه الأمور.

غير أن اللجنة الانتخابية نحت هذه المخاوف جانبا وقالت إن الانتخابات ستمضي قدما في الكونغو التي أكثر من نصف سكانها البالغ عددهم 60 مليون نسمة كاثوليك.

وتنظم لجنة الانتخابات الكونغولية بمساعدة الأمم المتحدة تلك الانتخابات التاريخية التي تهدف إلى طي صفحة حرب أهلية استمرت من عام 1998 إلى عام 2003 وأودت بحياة أربعة ملايين شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة