الكاميرون تسعى لحل خلافها الحدودي مع نيجيريا سلميا   
الأربعاء 1423/9/9 هـ - الموافق 13/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبر رئيس الجمعية الوطنية في الكاميرون عن ثقتها بقدرة الأمم المتحدة على حل المشكلة الحدودية مع نيجيريا بطريقة سلمية في أعقاب الحكم الذي أصدرته محكمة العدل الدولية.

وقال يغوي جبريل أثناء افتتاح الدورة الجديدة من جلسات البرلمان يوم أمس إن الكاميرون لاتزال تثق بالأمم المتحدة ولكنها ستستمر في البحث عن طرق دبلوماسية أخرى لحل الخلاف بشأن شبه جزيرة باكاسي في خليج غينيا.

وقررت المحكمة في العاشر من شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي اعتبار شبه الجزيرة التي تحتوي سواحلها على كميات كبيرة من الأسماك والتي يعتقد أنها تحوي على احتياط نفطي كبير. وكانت المنطقة موضع نزاع طويل بين البلدين حتى عرضها على التحكيم الدولي. وتضمن قرار المحكمة دعوة نيجيريا لسحب قواتها من المكان غير أن القرار تضمن أيضا إعادة مناطق حدودية أقل أهمية لها.

غير أن نيجيريا, التي تواجه تمردا من قوى محلية في خليج باكاسي إضافة إلىالانتخابات المقررة العام القادم, رفضت قرار المحكمة. ورغم هذا الرفض فإن الرئيس النيجيري أوليسيغون أوباسانجو أكد على أن بلاده سوف لن تدخل حربا مع الكاميرون بسبب هذه القضية بل ستتوسل الطرق السلمية لحلها وبما يحقق مصالح النيجيريين المقيمين في تلك المنطقة.

ومن المقرر أن يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الجمعة في جنيف كلا من رئيسي نيجيريا والكاميرون لبحث الموضوع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة