الاتحاد الأوروبي يعد نفسه لقيادة حفظ السلام في البوسنة   
الأربعاء 1423/4/23 هـ - الموافق 3/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خافيير سولانا
عرض الاتحاد الأوروبي اليوم تولي مهمة عمليات حفظ السلام في البوسنة لحمايتها من الانهيار في حال عدم التوصل إلى اتفاق بشأن تمديد عمل البعثة مع الولايات المتحدة.

وأكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا اليوم أن الاتحاد الأوروبي سيبذل قصارى جهده ليحول دون حصول فراغ أمني في البوسنة، وقال خلال مؤتمر صحفي عقب لقائه مع الرئيس النمساوي توماس كليستل في بروكسل إن الاتحاد سيسارع في هذه الإجراءات إذا تطلب الأمر.

وعبر سولانا عن أمله في أن تتواصل المهمة بشكل طبيعي وألا يحتاج الاتحاد الأوروبي إلى مثل هذا الإجراء.

وأضاف المسؤول الأوروبي "إذا كان الوضع في مجلس الأمن يقتضي إنهاء مهمة البعثة الحالية, سنكون مستعدين لتحمل مسؤولية ملء الفراغ إلى حين انتهاء فترة تحملنا المسؤولية أي في مطلع العام المقبل".

وكان وزير الخارجية البريطاني جاك سترو قد ذكر أمس أن الاتحاد الأوروبي يعمل بجد لمنع انهيار عمليات حفظ السلام في البوسنة.

وهددت واشنطن باستخدام حق النقض (الفيتو) لمنع تجديد عمل البعثة الدولية في البوسنة إذا لم يوافق مجلس الأمن الدولي على مطلبها بإعفاء جنودها العاملين في بعثات دولية من أي ملاحقة جنائية من جانب المحكمة الجنائية الدولية التي صارت نافذة منذ يوم الاثنين الماضي.

كما هددت بإغلاق البعثات الدولية واحدة تلو الأخرى إذا لم يستجب مجلس الأمن لمطالبها، وتقدمت واشنطن أمس بمقترح للمجلس بأن يمنح الجنود العاملون في قوات حفظ السلام من الدول التي لم تصادق بعد على المعاهدة حصانة لمدة 12 شهرا.

وبعد مرور 12 شهرا يمكن للمحكمة ملاحقة الجندي المتهم ولكن بعد التصويت على ذلك في مجلس الأمن حيث تملك واشنطن حق النقض إلى جانب بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة