إغلاق مركز صحي بكاليفورنيا بعد إصابة طفل بالحصبة   
الثلاثاء 1436/4/13 هـ - الموافق 3/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:21 (مكة المكرمة)، 11:21 (غرينتش)

قالت لوس أنجلوس تايمز أمس الاثنين إنه تم اغلاق مركز للرعاية الصحية، يعمل بنظام اليوم الواحد، ملحق بمدرسة ثانوية بجنوب كاليفورنيا، بعد تشخيص إصابة طفل في المركز بالحصبة، وسط انتشار إصابات شملت أكثر من مائة شخص في شتى أرجاء الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة إن الطفل كان قد ألحق بمركز رعاية الأطفال بمدرسة سانتا مونيكا الثانوية حيث أصيب مدرب بيسبول للناشئين بالحصبة الشهر الماضي. ولم يتضح على الفور وجود أي صلة بين
الحالتين. وقالت المتحدثة للصحيفة إن الطفل دون 12 شهرا من العمر، لذا لم يتسن تطعيمه ضد الحصبة.

ونقلت لوس أنجلوس تايمز عن المتحدثة قولها إن المنطقة تتعاون مع مسؤولي الصحة لتحديد مدى انتشار الإصابة بين الموجودين بمركز الرعاية الصحية، ولم يتضح على الفور متى سيعاد فتح المركز.

وقالت إدارة الصحة العامة في كاليفورنيا أمس إنه تم التأكد من 92 حالة إصابة بالحصبة في الولاية بارتفاع عن يوم الجمعة عندما كان العدد 91.

ومن الوجهة الوبائية، ترتبط 59 حالة بإصابات يعتقد مسؤولو الصحة العامة أنها بدأت عندما قام شخص مصاب بزيارة ديزني لاند بمنطقة أناهايم في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. وتأكدت إصابة أكثر من 12 شخصا في 13 ولاية أميركية أخرى وفي المكسيك، بينما لم تسجل أي حالة وفاة.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت القضاء على الحصبة رسميا عام 2000 بعد عقود من الاستخدام المكثف للقاحات الأطفال، لكن البلاد شهدت العام الماضي أكبر عدد من حالات الإصابة بالحصبة في عقدين.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، وإضافة إلى كاليفورنيا، تأكدت حالات الإصابة بالحصبة بولايات أريزونا وكولورادو وإيلينوي ومينيسوتا وميشيغان ونبراسكا ونيويورك وأوريغون وبنسلفانيا وساوث داكوتا وتكساس ويوتا وولاية واشنطن علاوة على المكسيك.

وتتضمن أعراض الحصبة الطفح الجلدي وارتفاع درجة حرارة الجسم، ويمكن أن ينتشر الفيروس سريعا بين الناس غير المحصنين باللقاح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة