مقتل 35 هندوسيا بهجمات مسلحين خلال يومين بكشمير   
الاثنين 3/4/1427 هـ - الموافق 1/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:57 (مكة المكرمة)، 19:57 (غرينتش)

أحد المصابين في هجمات المسلحين التي خلفت عشرات القتلى في كشمير (رويترز)


لقي نحو 35 من الهندوس مصرعهم خلال اليومين الأخيرين على أيدي مسلحين يعتقد أنهم من المقاتلين الكشميريين في الشطر الخاضع للسيطرة الهندية في إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان.

وتقول مصادر أمنية إن مسلحين اختطفوا في ساعة مبكرة من صباح اليوم عددا من سكان في قرية بمنطقة دودا الجبلية جنوب كشمير وقتلوا 22 منهم بإطلاق النار عليهم.

وأوضح مصدر بالشرطة في جامو، العاصمة الشتوية للشطر الخاضع للسيطرة الهندية من كشمير أن المختطفين "تم توقيفهم في صف طويل وقتلوا بإطلاق النار عليهم"، مشيرا إلى أن خمسة آخرين على الأقل جرحوا.

وقالت الشرطة إنها أعلنت حالة التأهب بعد أن عثرت قوى الأمن على أحد الناجين الجرحى في المنطقة. ووصل عناصر من مجموعة العمليات الخاصة في كشمير إلى موقع المجزرة وبدؤوا حملة مطاردة بالتعاون مع الجيش.

وفي منطقة أودهامبور المجاورة، اختطف 12 هندوسيا يوم السبت على أيدي مسلحين وقتلوا بالرصاص. وعثر على جثث أربعة منهم ليلة الأحد كما عثر على جثث الثمانية الباقين اليوم الاثنين.

ودان رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ وأحد الزعماء الإسلاميين عمليات القتل التي تعد الأسوأ منذ ست سنوات. ولم تعلن أية جماعة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي قبل محادثات من المقرر عقدها بين سينغ والمسلحين الكشميريين في نيودلهي في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وفي تطور آخر قتل تسعة أشخاص إثر اندلاع حريق بمصنع للورق في مدينة أودام سبنغ ناغار بولاية أوترنجل شمالي شرقي الهند. كما أصيب نحو 50 شخصا في الحريق الذي نجم عن انفجار داخل المصنع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة