مصر تمنع كرمان من دخول أراضيها   
الأحد 1434/9/28 هـ - الموافق 4/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)
كرمان: كنت أريد التحقق مما يجري من أحداث بمصر (الفرنسية)

وصلت الناشطة اليمنية توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام، إلى مطار دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة عائدة من القاهرة بعد أن منعتها السلطات هناك من الدخول إلى مصر وأعادتها على نفس الطائرة بسبب إدراجها على قوائم الممنوعين من دخول مصر.

وقالت توكل كرمان في اتصال هاتفي مع قناة الجزيرة بُث مساء الأحد إنها موجودة داخل الطائرة الرابضة بمطار دبي الدولي ولم تتمكن من دخول الإمارات.

وأضافت أن جواز سفرها الذي صودر منها لم يُعد إليها، وأن سلطات الأمن بمطار دبي ستعيدها إلى الطائرة المتجهة إلى اليمن.

وأوضحت أنها أُعيدت من مطار القاهرة حيث كانت تعتزم الدخول إلى مصر "للتحقق من الانتهاكات التي تجري هناك بعد الانقلاب على الشرعية الدستورية وضد الحريات العامة خاصة بعد المجزرة" التي راح ضحيتها العشرات في 27 يوليو/تموز.

وكانت مصادر أمنية بمطار القاهرة قد ذكرت أنه أثناء إنهاء إجراءات جوازات المسافرين على متن الطائرة الإماراتية رحلة رقم 927 القادمة من دبي تبين وجود الناشطة اليمنية توكل كرمان بين ركابها ومُنعت من الدخول بعد أن اتضح أن اسمها مدرج على قوائم المنع من الدخول طبقًا لتعليمات كل الجهات الأمنية، في واقعة غير مسبوقة.

وقال مراسل الجزيرة نت في اليمن إنه تم إعادة كرمان مع موظفة في مكتبها بشرى الصرامي وليست "صديقتها بشرى حسن الترابي" بحسب ما ذكرت صحيفة "المصري اليوم" المصرية على موقعها الإلكتروني نسبة إلى مصادر أمنية لم تكشف هويته.

وأضافت الصحيفة نقلا عن نفس المصادر أن المدرجة على قائمة الممنوعين من دخول البلاد هي بشرى حسن الترابي، وأن كرمان تضامنت معها ورفضت الدخول وهو ما تبين خطؤه لاحقا، حيث أن الناشطة اليمنية توكل كرمان هي من تم منعها بالفعل.

يُشار إلى أن توكل كرمان أفصحت عن معارضتها قرار الجيش المصري عزل الرئيس السابق محمد مرسي وقالت إنها تنوي الانضمام إلى أكبر اعتصامين لأنصار الأخير في ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة.

وقالت رسالة على الصفحة الرسمية لكرمان على موقع تويتر، "احتجاز توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام في مطار القاهرة ومنعها من التوجه إلى ميدان رابعة العدوية".

واكتسبت كرمان وهي أم لثلاثة أبناء، أهمية رمزية في الانتفاضة اليمنية عام 2011، وهي أول امرأة عربية تفوز بالجائزة. وفي اليمن يطلقون عليها لقب "المرأة الحديدية" و"أم الثورة".

وكرمان عضو في حزب التجمع اليمني للإصلاح الإسلامي البارز الذي أثار قلقًا في الغرب ويرجع هذا في الأساس إلى أن الأميركيين يصنفون عبد المجيد الزنداني عضو الحزب، إرهابيًّا.

وأشار بيان نشره الحزب على الإنترنت إلى أن السلطات المصرية منعت توكل كرمان عضو مجلس شورى الحزب من دخول القاهرة وحجزت جواز سفرها الدبلوماسي مضيفا أن السلطات المصرية أبلغت كرمان بمنعها رسميا من دخول القاهرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة