صالح يؤكد دعمه لروسيا في مواجهة "الإرهاب"   
الأحد 1437/2/17 هـ - الموافق 29/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:40 (مكة المكرمة)، 7:40 (غرينتش)

ذكرت تقارير إعلامية وحزبية أن الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح زار أمس السبت مقر السفارة الروسية في العاصمة صنعاء ليعبر عن وقوفه إلى جانب روسيا في حربها على ما سماه الإرهاب في سوريا.

والتقى صالح خلال الزيارة -وهي الثانية له من نوعها في أقل من شهر- القائم بالأعمال والملحق العسكري في السفارة، ونقل لهما "استنكاره الشديد" لحادثة إسقاط الطائرة الروسية سوخوي 24 من قبل المقاتلات التركية على الحدود السورية.

وظهر صالح في الخبر المصور الذي بثته قناة "اليمن اليوم" الموالية للرئيس المخلوع، جالساً قبالة القائم بالأعمال الروسي وهو يعرب له عن تأييده وحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه وكذا أحزاب التحالف الديمقراطي اليمني لكل الإجراءات التي تتخذها موسكو في "الحرب على الإرهاب وكل قواعده وتنظيماته المختلفة وعناصره في سوريا".

ووصف صالح إسقاط الطائرة العسكرية الروسية بأنه يندرج تحت "سلسلة الأعمال الإرهابية التي تستهدف بلادنا وسوريا والعراق وليبيا وتونس"، على حد تعبيره.

وقارن صالح بين إسقاط تركيا الطائرة الروسية، وبين سقوط الطائرة الروسية المدنيّة في سيناء بمصر يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي والذي أسفر عن مقتل 224 شخصاً، معتبراً أن العملين إرهابيان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة