أول مؤسسة لمناهضة اللوبي الإسرائيلي بأوروبا   
الخميس 13/3/1437 هـ - الموافق 24/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

انطلقت اليوم الخميس بالعاصمة البلجيكية بروكسل مؤسسة هي الأولى من نوعها تعمل في مجال مكافحة اللوبي الصهيوني بكامل أركانه، سواء قاعدته في تل أبيب أو أذرعه القوية في أوروبا والولايات المتحدة.

وجاء تدشين المؤسسة -التي أطلق عليها اسم مركز دراسات السياسة والمنظمات غير الحكومية- في لقاء مغلق جمع عددا من الخبراء والأكاديميين الأوروبيين في مجالات الإعلام وجماعات الضغط.

وحسب بيان صحفي للمركز وصلت الجزيرة نت نسخة منه، يهدف المركز الذي يشكل نقلة نوعية في العمل الفلسطيني السياسي والبحثي إلى نزع الشرعية عن مؤسسات اللوبي الصهيوني بكافة أركانها من خلال تعرية أهدافها وكشف أنشطتها ومصادر تمويلها، فضلا عن كيفية عملها وأبرز النشطاء فيها.

وأضاف البيان أن أهمية عمل المركز تكمن في نقل العمل السياسي والتعبوي الفلسطيني من دائرة الدفاع إلى الهجوم على تلك المؤسسات ومراكز البحث الصهيونية التي تعمل بشكل قوي لمهاجمة المؤسسات والهيئات الفلسطينية بالإضافة إلى النشطاء والإعلاميين.

وأوضح المركز أنه سيقوم بمخاطبة عدد من السياسيين ودوائر صنع القرار في أوروبا بشكل دوري لتحذيرهم من قائمة سوداء من مؤسسات اللوبي الصهيوني ذات الارتباط الوثيق مع الحكومة الإسرائيلية، خاصة وزارة الخارجية.

وتوقع المركز أن يتم إطلاق هذه القائمة السوداء خلال الفترة المقبلة بهدف نزع الشرعية عن أهم المؤسسات الصهيونية التي تعمل من أجل حماية إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة