مسيرات بغزة ضد جدار مصر   
الجمعة 1431/1/9 هـ - الموافق 25/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)
آلاف الفلسطينيين رددوا شعارات منددة بالجدار الفولاذي (الفرنسية)

تظاهر آلاف الفلسطينيين اليوم بعد صلاة اليوم الجمعة في مدينة غزة احتجاجا على بناء مصر جدارا فولاذيا على الحدود مع قطاع غزة.
 
وانطلقت المسيرات التي دعت إليها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من مساجد غزة لتتجمع في ميدان فلسطين حيث ردد المتظاهرون شعارات منددة بالجدار.
 
وقال المتحدث باسم حماس حماد الرقب في كلمة له في نهاية المسيرة إن هذه المظاهرة تأتي "رفضا لبناء جدار الموت على حدود قطاع غزة المحاصر، واستنكارا لخطوات تشديد الحصار" على سكان القطاع.
 
وطالب الرقب السلطات المصرية بعدم الرضوخ للضغوط الأميركية "ووقف ببناء الجدار لعدم المشاركة في مؤامرة خنق غزة " مشددا على أن "المنطق أن تدخل الأدوية والغذاء والسلاح أيضا من مصر".
 
وأكد حرص الحركة على الأمن المصري، مضيفا أن "الأمن القومي الحقيقي هو في وجود مقاومة قوية في غزة وعندما تكون فلسطين بخير".
 
وكانت حماس قد نظمت قبل ثلاثة أيام مظاهرة مماثلة قبالة معبر رفح البري المغلق منذ أن سيطرت الحركة على القطاع في يونيو/ حزيران 2007.


 
نفي
وفي سياق متصل نفت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" التي تتخذ من بروكسل مقرا لها تقارير إخبارية ذكرت أن الحملة دعت إلى مقاطعة السياحة والمنتجات المصرية، ردا على بناء الجدار.
 
أنباء عن استكمال مصر بناء نصف الجدار الفولاذي (الجزيرة نت)
ونقل مراسل الجزيرة نت بغزة محمد فياض عن بيان أصدرته الحملة قولها إن "الأمور لا تحل بهذه الشاكلة، ولا سيما أن الشعب المصري هو المتضرر من مثل تلك الخطوات".
 
وأكدت الحملة في الوقت نفسه رفضها بناء الجدار، محذرة من أنه "يولد الكراهية بين الشعوب".
 
وكانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا قد كشفت أن مصر أنجزت بناء 5.4 كلم من جدار فولاذي طوله عشرة كلم تبنيه على طول محور صلاح الدين بقطاع غزة المحاذي للحدود المصرية، بإشراف أميركي فرنسي إسرائيلي.
 
وطبقا لتقرير أصدرته المنظمة تلقت الجزيرة نت نسخة منه فإن الجدار سيغرس على عمق عشرين إلى ثلاثين مترا، ويتكون من صفائح فولاذية طول الواحدة منها 18 مترا وسمكها خمسون سم، وهو مزود بمجسات تنبه إلى محاولات خرقه، وينصب بإشراف كامل من ضباط مخابرات أميركيين وفرنسيين.


 
معابر
وفي سياق متصل أغلقت السلطات الإسرائيلية اليوم كافة المعابر التجارية مع قطاع غزة.
 
 مرضى وعالقون فلسطينيون اجتازوا معبر رفح قبل إغلاقه (الجزيرة نت- أرشيف) 
وقال رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى القطاع رائد فتوح في تصريح صحفي إن السلطات الإسرائيلية فرضت إغلاقا شاملا على معابر غزة التجارية وهي معبر كرم أبو سالم جنوبي القطاع ونحل عوز والمنطار شرق غزة.
 
ودأبت تلك السلطات على إغلاق المعابر التجارية بشكل كامل يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع.
 
ومن جهتها ذكرت تقارير إعلامية أن السلطات المصرية أغلقت أمس معبر رفح إلى أجل غير مسمى وذلك عقب فتحه الأربعاء والخميس حيث تم عبور 550 مريضا وعالقا فلسطينيا من الجانبين.
 
من جهة أخرى أطلقت زوارق إسرائيلية متمركزة في بحر غزة اليوم نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه قوارب صيد فلسطينية في بحر منطقة "السودانية" وبلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة.
 
وذكرت مصادر فلسطينية أن إطلاق النار لم يسفر عن وقوع أي إصابات بين الصيادين الفلسطينيين الذين اضطروا للرسو على شاطئ البحر تجنبا للإصابة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة