برنامج هندي لمنع الإنجاب يقتل المرأة قبل الجنين   
الثلاثاء 1436/1/19 هـ - الموافق 11/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)

توفيت ثماني نساء ونقلت 64 أخريات -العديد منهن في حالة حرجة- إلى المستشفى بوسط الهند، وذلك عقب خضوعهن لعمليات جراحية بهدف منع الإنجاب في مركز صحي حكومي، وفقا لما أعلنه مسؤول حكومي وتقارير إخبارية اليوم الثلاثاء.

وقال المسؤول في حكومة ولاية شاتيسغار سونماني بورا إن ثمانين امرأة خضعن السبت الماضي لعملية منع الإنجاب في مركز تديره الحكومة المحلية في قرية تقع على مسافة مائة كيلومتر من العاصمة رايبور، وبعد العملية بوقت قليل بدأن يشعرن بتوعك.

وأضاف بورا أن "ثماني نساء توفين منذ أمس الاثنين ونقلت 64 أخريات إلى المستشفى"، موضحا أن "الإفادات تشير إلى هبوط في الضغط وتقيؤ وغيرها من الأعراض التي تضاعفت أمس الاثنين لدى هؤلاء النساء اللواتي خضعن لعملية جراحية في إطار برنامج التخطيط العائلي".

وتنظم عمليات منع الإنجاب بانتظام في مختلف الولايات الهندية التي تكافئ العائلات التي تقبل بالخضوع لها بتقديم سيارات أو أدوات كهربائية أو غيرها.

وبحسب صحيفة "إنديان إكسبرس"، فإن طبيبا جراحا واحدا ومساعده أجريا العمليات الجراحية لجميع النساء خلال خمس ساعات.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول الرئيسي عن قطاع الصحة في منطقة بيلاسبور قوله إنه "لم يحصل إهمال (..) إنه طبيب صاحب خبرة"، مؤكدا أنه سيتم التحقيق في الحادث.

وتعرضت سلطات إحدى ولايات شرق الهند العام الماضي لانتقادات شديدة بعد بث صور لنساء تركن فاقدات الوعي في حقل بعد عمليات جماعية لمنع إنجاب في مستشفى لا يملك القدرة على استقبال عدد كبير من المريضات.

يشار إلى أن عدد سكان الهند يبلغ نحو 1.24 مليار نسمة، وهي مرشحة لأن تصبح البلد الأكبر من حيث عدد السكان في غضون عشرين عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة