تقدم للمقاومة في إب وخسائر للحوثيين بمأرب   
الأحد 1436/10/23 هـ - الموافق 9/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)، 14:17 (غرينتش)

سيطرت المقاومة الشعبية اليمنية اليوم الأحد على مناطق بمحافظة إب (وسط) مع مواصلة تقدمها، وذلك بعد سيطرتها على آخر معاقل الحوثيين بمدينة زنجبار مركز محافظة أبين (جنوب)، كما قتلت المقاومة 15 حوثيا بمأرب (شرق)، في حين تتواصل غارات التحالف العربي وسط سقوط عدة صواريخ بالجنوب السعودي.

وقالت مصادر للجزيرة إن المقاومة الشعبية سيطرت على مديرية القفر في محافظة إب، بينما تواصل تقدمها باتجاه منطقة الرضمة في المحافظة، كما أسرت المقاومة ثلاثة من مسلحي الحوثي جنوبي إب لدى هجوم على تجمع للحوثيين في مدينة القاعدة.

وفي مدينة زنجبار، سيطرت المقاومة على اللواء 15 مدعومة بوحدات عسكرية موالية للشرعية، والذي يعد آخر معاقل الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في ضواحي زنجبار.

ومن جهة ثانية، قال مصدر من المقاومة الشعبية لوكالة الأنباء الألمانية إن الحوثيين والقوات الموالية لصالح شنوا هجوما على مواقع بمنطقة ماس (شمال مأرب)، مضيفا أن المقاومة تصدت لهم وقتلت 15 منهم وأسرت اثنين، في مقابل سقوط قتيلين وثلاثة جرحى في صفوف المقاومة.

وفي الأثناء، شن طيران التحالف العربي غارتين ضد تعزيزات للحوثيين في منطقة "مفرق الجوف" بمأرب، بينما استهدف بغارة ثالثة دبابة للحوثيين في منطقة "ماس"، مما أدى إلى تدميرها.

كما أفادت مصادر محلية بسقوط قتلى وجرحى جراء شن طيران التحالف اليوم ست غارات جوية على مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع بمناطق صرواح والجفينة والمخدرة في مدينة مأرب، فضلا عن تدمير ثلاث دوريات ومدرعتين.

المقاومة الشعبية تسيطر على آخر معاقل الحوثيين في زنجبار (الجزيرة)

مناطق متفرقة
ومن ناحية أخرى، قال القيادي في المقاومة الشعبية بأبين علي عيدة إن قواته ستسيطر على المحافظة بالكامل خلال ثلاثة أيام، مؤكدا أنها ستبدأ تقدمها باتجاه منطقة شقرة الساحلية هذا اليوم، قبل المضي إلى مديرية لودر للسيطرة عليها.

وتابع "المقاومة الشعبية قدمت في الساعات والأيام الماضية عشرات القتلى في سبيل تحرير مركز محافظة أبين من الحوثيين وقوات صالح".

وفي تعز (شمال غرب عدن)، قتل 23 من مسلحي الحوثي والقوات الموالية لصالح وأصيب 38 آخرون في اشتباكات مع المقاومة، بينما أدى قصف الحوثيين على الأحياء السكنية في تعز إلى مقتل ثمانية مدنيين وإصابة 17.

وفي الحديدة (غرب البلاد)، أفاد مراسل الجزيرة بأن المقاومة في إقليم تهامة قتلت عددا من مسلحي الحوثي، كما ذكرت المقاومة أنها استهدفت موقعا لقوات صالح بقذيفة صاروخية، حيث اندلعت اشتباكات أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الأخيرة.

قصف حدودي
وفي سياق آخر، تعرضت مواقع حدودية في نجران والخوية بمحافظة جازان، على الجانب السعودي من الحدود مع اليمن، لقصف بصواريخ أطلقت من الأراضي اليمنية.

وفي الوقت نفسه، يواصل التحالف العربي غاراته على مواقع مليشيا الحوثي والقوات الموالية لها في أقصى شمال محافظات صعدة ومران ورازح الحدودية.

وأشارت مصادر عسكرية إلى وصول أعداد من مقاتلي الحوثي من مختلف مناطق اليمن إلى المواقع المتاخمة للحدود مع المملكة، حيث انتشرت مجموعات إضافية من القناصة في الجبال الحدودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة