فرنسا تواجه سويسرا في مباراة حاسمة الجمعة   
الخميس 22/8/1435 هـ - الموافق 19/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:22 (مكة المكرمة)، 18:22 (غرينتش)

تأمل فرنسا مواصلة عروضها القوية عندما تلتقي سويسرا في مباراة قمة المجموعة الخامسة ببطولة كأس العالم المقامة حاليا بالبرازيل في مدينة سلفادور غدا الجمعة. كما تتطلع سويسرا بدورها إلى تحقيق فوز على "الديوك" تعتبر أنه سيكون بمثابة الإنجاز الكبير.

وقدم المنتخب الفرنسي بقيادة المدرب ديدييه ديشان عرضا رائعا عندما سحق منتخب هندوراس بثلاثية نظيفة في مباراته الافتتاحية بمونديال البرازيل يوم الأحد الماضي.

وتألق نجما الهجوم كريم بنزيمة -الذي سجل هدفين لفرنسا- وأنطوان جيزمان بشكل استثنائي في تلك المباراة.

كما تلقى منتخب الديوك دفعة معنوية كبيرة عندما علم أن لاعب الوسط يوان كاباي يتوقع تعافيه من مشكلة الفخذ التي تسببت في خروجه متكئا على قدم واحدة في مباراة هندوراس بما يؤهله للمشاركة ضمن التشكيل الأساسي لفرنسا أمام سويسرا.

ويبدو المنتخب الفرنسي حاليا مختلفا تماما عما كان قبل أربعة أعوام عندما وقع العديد من المشاكل في معسكر الفريق أدت إلى خروجه من دور المجموعات لنهائيات جنوب أفريقيا.

وأكد مدرب فرنسا ديديه ديشان أهمية المباراة، وقال "ستكون مهمتنا صعبة وفي أول اختبار حقيقي في النهائيات. منتخب سويسرا قوي ويلعب كرة قدم حديثة بقيادة مدرب خبير أبلى البلاء الحسن في التصفيات"، وأضاف "علينا الحذر بالتأكيد، إنها مباراة حاسمة وأي خطأ فيها قد يكلف غاليا".

الفوز على الإكوادور منح منتخب سويسرا دفعة معنوية كبيرة بحسب مدربه أوتمار(غيتي/الفرنسية)

ويبدو أن ديشان سيعتمد التشكيلة ذاتها التي تغلبت على هندوراس بقيادة مهاجم ريال مدريد كريم بنزيمة.

منتخب سويسرا
وعلى الجانب الآخر، تلقى منتخب سويسرا دفعة معنوية كبيرة عن طريق الهدف المتأخر الذي أحرزه الفريق قرب نهاية مباراته الأولى بالمونديال أمام الإكوادور، ولكن المنتخب السويسري بقيادة المدرب الألماني المخضرم أوتمار هيتزفيلد عليه أن يكون أكثر حدة أمام المرمى عندما يواجه فرنسا.

وسيعتمد في مباراة الغد على مستوى أداء صانع ألعاب بايرن ميونيخ الألماني شيردان شاكيري.

ويتمتع اللاعب الشاب (22 عاما) بنجومية كبيرة في بلاده خاصة بعدما خطط وقاد لفوز السويسريين على الإكوادور في مباراتهم السابقة.

وأكد مدرب المنتخب السويسري سعي فريقه إلى الفوز على فرنسا بقوله "الفوز على منافس على إحدى بطاقتي المجموعة، سيكون إنجازا جيدا".

وأوضح أن الفوز على الإكوادور في الدقائق الأخيرة كان رائعا لأنه حرر اللاعبين ورفع معنوياتهم ومنحهم ثقة كبيرة.

وأضاف "لدينا نوعية جيدة على الأطراف وليس فقط في رأس الحربة، وتضامن في المنتخب، فمنذ 2011 لم نخسر سوى أربع مرات في 29 مباراة، لأننا نتعامل مع كل خصم بجدية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة