مبعوث أميركي يصل أنغولا لإجراء مباحثات   
الثلاثاء 1423/5/14 هـ - الموافق 23/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصل إلى العاصمة الأنغولية لواندا اليوم مبعوث أميركي في زيارة تستغرق 24 ساعة لإجراء مباحثات تتركز حول مباحثات السلام والمساعدات الإنسانية.

وسيلتقي مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية والتر كانستنير الرئيس الأنغولي خوسيه إدواردو دو سانتوس إضافة إلى عدد من كبار المسؤولين من بينهم وزير الخارجية ووكيل وزارة النفط.

وقال كانستنير للصحفيين إنه مهتم بمعرفة ماذا يحصل في أنغولا منذ انتقالها من الحرب الأهلية إلى الخطوات الأولى للسلام. وأعرب مساعد وزير الخارجية الأميركية عن أمله بتحسين العلاقات بين بلده وأنغولا وشدد على أن البلدين يتمتعان بالفعل بعلاقات متميزة في مجال النفط.

وتأتي زيارة المسؤول الأميركي في أعقاب اتفاق إطلاق النار الذي جرى توقيعه في الرابع من شهر أبريل/ نيسان الماضي بين الجيش الأنغولي وحركة الاتحاد الوطني من أجل استقلال أنغولا التام (يونيتا). وينهي ذلك الاتفاق حربا أهلية استمرت 27 عاما وأدخلت البلاد في دوامة من العنف منذ استقلالها عن البرتغال عام 1975.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قالت إن زيارة كانستنير سوف تتركز حول مساعدة الأنغوليين على تجاوز شح الغذاء وعملية تجريد مقاتلي حركة يونيتا السابقين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة