مقتل 12 شخصا بهجوم انتحاري شمال بغداد   
الاثنين 22/12/1428 هـ - الموافق 31/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)
المفخخات تحصد مزيدا من الضحايا بالعراق (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الشرطة العراقية أن حصيلة الهجوم الانتحاري الذي وقع عند نقطة تفتيش بالضواحي الشمالية للعاصمة بغداد ارتفع إلى 12 قتيلا من المدنيين والمتطوعين بمجالس الصحوة.
 
وأوضحت المصادر أن القتلى سقطوا عندما فجر مهاجم انتحاري يرتدي سترة ناسفة نفسه بالحاجز الأمني قرب بلدة الطارمية شمال العاصمة، مشيرة إلى أن اثنين من المتطوعين أصيبا أيضا بالهجوم. وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن أربعة تلاميذ سقطوا أيضا جراء الهجوم.
 
وأكد قياديون في قوات الصحوة إصرارهم على مواصلة قتال تنظيم القاعدة حتى يتم إقصاؤه من بلاد الرافدين، وذلك ردا على رسالة أسامة بن لادن ودعوته لهم بوقف التعاون مع القوات الأميركية.
 
وقال الشيخ خالد شاحوذ العلواني أحد قياديي الصحوة بمحافظة الأنبار غرب العراق إنه "لم يبق للقاعدة أي قوة في محافظة الأنبار حتى يهددنا بها".
 
على صعيد آخر أعلنت وزارة الدفاع أن قواتها قتلت 12 مسلحا واعتقلت 29 آخرين خلال الأربع وعشرين ساعة الأخيرة بمختلف مناطق البلاد.
 
وأفاد مصدر أمني أن سبعة من عناصر القاعدة بينهم سعوديان وأفغاني قتلوا خلال عملية نفذتها قوات عراقية أمس الأحد قرب مدينة بيجي شمال بغداد. وأوضح أن 12 من القاعدة اعتقلوا بالعملية نفسها، كما تم تدمير ستة منازل يتخذها التنظيم مقرات له.
 
وفي السياق ذاته قتل جنديان عراقيان وأصيب أربعة آخرون لدى انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم بمدينة مندلي شمال شرقي العاصمة قرب الحدود مع إيران.
 
القوات العراقية اعتقلت 29 مسلحا بمختلف المناطق (الفرنسية-أرشيف)
وبالقرب من قرية بلد شمال بغداد أعلنت الشرطة عن مقتل خمسة أشخاص من بينهم عنصران من القاعدة باشتباكات وقعت أمس بين مسلحين وسكان البلدة.
 
تطورات أخرى
وفي وقت سابق نجا قائد شرطة البصرة عبد الجليل خلف من هجوم بقنبلتين انفجرتا قرب موكبه بالشطر الشمالي من المدينة، وقد أصيب أحد حراسه جراء الحادث. وتعد هذه المحاولة السادسة لاغتيال خلف منذ توليه منصبه في يونيو/حزيران الماضي.
 
من جهة أخرى أفادت الشرطة بأن مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة خطفوا 13 مدنيا بعد نصبهم حاجز تفتيش وهميا في طريق بالقرب من كركوك شمال البلاد.
 
بدوره قال الجيش الأميركي إن قواته قتلت ستة مسلحين واحتجزت 14 آخرين خلال عمليات استهدفت تنظيم القاعدة وسط وشمال العراق.
 
يُذكر أن عام 2007 سجل مقتل نحو 899 جندياً أميركيا بالعراق مما يُعد أثقل حصيلة للقتلى العسكريين الأميركيين منذ غزو بغداد سنة 2003. أما العدد الكلي للقتلى فقد بلغ حتى الآن قرابة أربعة آلاف عسكري أميركي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة