الحرب ضد العراق مؤجلة حاليا   
الاثنين 1423/10/5 هـ - الموافق 9/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت بعض الصحف الأجنبية اليوم بتوقعات المحللين حول موعد الحرب المحتملة ضد العراق وإمكانية تأجيلها في الوقت الحالي, وكشفت عن استفسار أميركي لمعرفة موقف الناتو من نشوب هذه الحرب, وتوقعت تدمير الاتحاد الأوروبي إذا انضمت تركيا إليه.

تأجيل الحرب

ما إن تحصل أميركا على نسخة من التقرير, حتى تقوم وكالات الاستخبارات بالبحث عن ثغرات لاستخدامها كدليل على أن العراق لا يزال يصنع أسلحة دمار شامل

كرستيان ساينزمونتر

فقد ذهب تحليل في صحيفة كرستيان ساينزمونتر الأميركية أن الحرب ضد العراق مؤجلة في الوقت الحالي, وذلك بسبب المراحل الطويلة التي سيتم بها تحليل التقرير الذي تقدم به العراق حول أسلحته المحظورة.

ويقول كاتب التحليل إن التقرير لن يصل مباشرة إلى الإدارة الأميركية. كما أنها قد لا تتمكن من الاطلاع على كل محتوياته, وإنما سوف تتمكن الدول الأعضاء بمجلس الأمن
-ومن بينها الولايات المتحدة- من الحصول على نسخة ملخصة من التقرير, وقد حذفت منها المعلومات المتعلقة بعملية صنع الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية.

وقد اتخذ قرار يوم الجمعة الماضي من قبل رئيس لجان التفتيش هانز بليكس, وذلك بطلب من الأمم المتحدة بأن يقوم علماء الأمم المتحدة بحذف تلك المعلومات. ورغم أن الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن تمتلك جميعها أسلحة نووية, إلا أن الدول الأخرى من المفترض أنها لا تمتلك مثل هذه المعلومات.

وما أن تحصل الولايات المتحدة على نسخة من التقرير, حتى تقوم وكالات الاستخبارات بالبحث عن ثغرات فيه, لاستخدامها كدليل على أن العراق لا يزال يصنع أسلحة دمار شامل. لكن خطاب الرئيس الأميركي أشار إلى أن عملية دراسة التقرير ستستغرق وقتا طويلا, مما يعني أن خطة الحرب الأميركية ضد العراق ستأخذ بعض الوقت.

استفسار أميركي
أما صحيفة فرانكفورتر ألغماينة الألمانية المحافظة فكشفت عن استفسار أميركي قديم جديد, تقدم به وولفويتز نائب وزير الدفاع الأميركي الأربعاء الماضي إلى الشركاء بحلف الناتو حول الدعم العسكري في حال وجهت أميركا ضربة عسكرية للعراق.

وعادت دير شبيغل الألمانية في عددها الجديد إلى القضية التي أثارت تكهنات أمنية وصحفية في الأيام الماضية, والمتمثلة في وجود علاقة مفترضة بين المغربي منير المتصدق الذي يحاكم في هامبورغ بتهمة الضلوع في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول وأطراف سعودية. ونقلت الصحيفة عن ممثلين عن السفارة السعودية في برلين أنهم لا يعرفون المتصدق.

تدمير الاتحاد

انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي لا يحقق التناغم السياسي, وسيجعله مجرد منطقة تجارية حرة فقط

تايمز

وأشارت صحيفة تايمز البريطانية إلى تصريحات أدلى بها زعيم المعارضة بألمانيا هير ستويبر, واعتبر فيها منح تركيا حق العضوية في الاتحاد الأوروبي بمثابة تدمير للاتحاد.

وأكد ستويبر على وجوب أن يكون الاتحاد الأوروبي متناغما سياسيا, وألا يكون مجرد منطقة تجارية حرة فقط. وهذا ما سيؤول إليه حال الاتحاد في حال انضمت تركيا إليه, على حد قوله.

وتأتي تصريحات رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي الألماني هذه قبيل انعقاد القمة الأوروبية بالعاصمة الدانماركية كوبنهاغن, حيث سيقرر قادة الدول الأوروبية تحديد موعد لبدء المفاوضات مع الأتراك بهدف انضمامهم إلى الاتحاد من عدمه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة