تونس: الحكم على المرزوقي بالسجن 12 شهرا   
السبت 1421/10/5 هـ - الموافق 30/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منصف المرزوقي
قضت محكمة تونسية بحبس ناشط في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان 12 شهرا مع النفاذ، وجاء في القرار الذي تلاه قاضي محكمة تونس الجنائية أن الدكتور منصف المرزوقي سيحبس ثمانية أشهر لانتمائه إلى جماعة محظورة وأربعة أشهر لترويجه معلومات زائفة.

ويترأس المرزوقي البالغ من العمر 55 عاما اللجنة العربية لحقوق الإنسان، ويعتبر المتحدث الرسمي باسم المجلس الوطني للحريات في تونس وهي منظمة أنشئت أواخر عام 1998 ولا تعترف بها الحكومة. كما ترشح المرزوقي للرئاسة في تونس أمام رئيس الجمهورية زين العابدين بن علي في عام 1994.

يشار إلى أن الحكومة التونسية تتهم المرزوقي بترويج معلومات خاطئة في اجتماع لجمعيات حقوق الإنسان عقد بالمغرب في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وقد استندت إلى أقوال أوردها بشأن أموال صندوق تديره الحكومة لمكافحة الفقر يجري إنفاقها دون رقابة من جهة مستقلة.

ورفض المرزوقي التهم الموجهة إليه وتعهد بمواصلة نشاطه، وقال إن القانون التونسي يسمح له بانتقاد الحكومة ودعم المجلس الوطني للحريات باعتباره وسيلة للدفاع عن حقوق الإنسان. واتهم السلطات التونسية بتجريم أي نشاط يهدف إلى الدفاع عن حقوق الشعب وكرامته.

وانسحب محامو المرزوقي الذين قالوا إن القاضي رفض احترام حق المتهم في الإعراب عن رأيه.

وحضر المحاكمة دبلوماسيون أميركيون وفرنسيون وممثلون من أربع منظمات أوروبية لحقوق الإنسان. وكان المرزوقي رئيسا سابقا للرابطة التونسية لحقوق الإنسان, وقد قامت السلطات التونسية بمنعه من السفر وطرده من جامعة سوسة حيث كان يعمل فيها محاضرا بكلية الطب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة