مسؤول إسرائيلي يرفض وساطة مصر ويعتبرها معادية   
الثلاثاء 25/9/1424 هـ - الموافق 18/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إسرائيل تعتبر الوساطة المصرية منحازة إلى الفلسطينيين (الفرنسية)
ندد رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) يوفال شتاينيتز بالوساطة المصرية للتوصل إلى هدنة مع الفلسطينيين، واصفا مصر التي ترتبط مع إسرائيل بمعاهدة سلام بأنها وسيط معاد للدولة العبرية.

واعتبر شتاينيتز الذي ينتمي لحزب الليكود أن من شأن الوساطة المصرية إدخال عنصر جديد معاد لإسرائيل وهو عنصر كما قال معاد أيضا لعملية السلام.

وتأتي تصريحات المسؤول الإسرائيلي بعد يوم من وساطة قام بها رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان من أجل التوصل إلى هدنة تتيح لرئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

يشار إلى أن مصر كانت الدولة العربية الأولى التي وقعت معاهدة سلام مع إسرائيل عام 1979.

وكانت مصر نظمت حوارا بين السلطة الفلسطينية والفصائل الفلسطينية أفضى إلى إعلان هدنة مشروطة من جانب واحد يوم 29 يونيو/ حزيران الماضي، إلا أنها انهارت يوم 22 أغسطس/ آب الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة