بريطانيا تجمد مساعداتها لسريلانكا   
الخميس 1428/4/15 هـ - الموافق 3/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:55 (مكة المكرمة)، 13:55 (غرينتش)

بريطانيا علقت مساعداتها إلى حين تعديل وجهة الإنفاق الدفاعي السريلانكي (الفرنسية)
اتخذت الحكومة البريطانية قرارا بتجميد المساعدات المقدمة إلى سريلانكا لدفعها لتحسين سجلها في مجال حقوق الإنسان.

وقال المتحدث باسم السفارة البريطانية في كولومبو إن قرارا صدر بتعليق مساعدات بملايين الدولارات إلى حكومة الجزيرة ما لم تحسن سجلها في مجال حقوق الإنسان وتستجب لشروط الإنفاق الدفاعي.

وتأتي العقوبات البريطانية بالتزامن مع تجاهل الحكومة السريلانكية ومتمردي نمور التاميل للدعوات المتكررة من المجتمع الدولي لكبح جماح الفصل الجديد من النزاع المستمر بينهما منذ عقدين والذي أودى بحياة نحو 68 ألفا.

وكانت بريطانيا قد وافقت عام 2005 على منح مستعمرتها السابقة قرض إعانة بقيمة 41 مليون جنيه (81.6 مليون دولار) لغاية عام 2015. وسيقدم القرض على دفعات سنوية بمعدل ثلاثة ملايين جنيه لكل دفعة على أن يترافق ذلك مع التزام بشروط حددت مسبقا.

ومن المفترض أن تقدم بريطانيا هذا العام ما معدله 3 ملايين جنيه أو 6 ملايين دولار تم تسليم نصفها في وقت سابق.

وقال المتحدث إن باقي المبلغ المقرر للعام الجاري سيدفع إلى سريلانكا إذا تمت الاستجابة للشروط المتفق عليها بين الحكومتين.

زيارة ميرفي
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر دبلوماسية في العاصمة السريلانكية قولها إن بول ميرفي مبعوث رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يخطط لزيارة كولومبو في مسعى لإنعاش عملية السلام المحتضرة بين نمور التاميل والحكومة.

وكان ميرفي قد التقى في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي كلا من الرئيس ماهيندا راجا باكسه وقيادة حركة نمور تاميل إيلام في معقلهم بمدينة كيلينوشتتشي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة