اكتشاف آثار تعود للعصور البرونزية والحديدية في الأردن   
الاثنين 1427/1/21 هـ - الموافق 20/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)

أزاحت أعمال التنقيب والحفر الآثارية في منطقة تل الكفرين بوادي الأردن النقاب 
عن مجموعة من الآثار التاريخية التي تعود إلى العصور البرونزية والحديدية وهي عصور تمتد إلى ما قبل الميلاد.

 

وكالة الأنباء الأردنية بترا قالت إن عمليات البحث والتنقيب في الموقع الذي يقع جنوب العاصمة عمان, نفذها مكتب آثار السلط بالتعاون مع علماء آثار من اليونان ومجموعة من طلاب جامعة يوانينا اليونانية.

 

الوكالة نقلت عن مدير مكتب السلط في مديرية الآثار سعد الحديدي تأكيده اكتشاف "كهف بداخله ممر وسلالم تنحدر باتجاه الأسفل" موضحا أن بعض سكان المنطقة قاموا "بدخوله لمسافة قليلة".

 

وأدت أعمال الحفريات في أربع مربعات إلى اكتشاف "طبقتين استيطانيتين وظهور جدران من الطوب والحجارة المتماسكة بشكل جيد, ويؤرخ الفخار المكتشف إلى فترة العصر البرونزي المتأخر والعصرين الحديديين, الأول والثاني".

 

أما في المربع الثاني فقد تم اكتشاف "بقايا قاعدة حجرية لدعامة خشبية وثلاثة جدران من الحجارة والطوب". وأكد الحديدي "العثور على ثلاثة من الجدران السميكة المبنية بالحجارة في المربع الثالث لكن العثور على عدد من المقابر الإسلامية الحديثة جعل استكمال أعمال التنقيب أمرا غير ممكن".

 

وإشار إلى العثور على هيكل عظمي في مكانه الأصلي مع بقايا عظمية متنوعة وفخار تعود جميعها إلى العصر البرونزي المبكر (3200-1950 قبل الميلاد).

 

ويسعى الأردن إلى جذب أكبر عدد ممكن من السياح للاستمتاع بالآثار وزيارة المواقع التاريخية والدينية لاسيما مدينة البتراء الأثرية ومعبد جرش الروماني وأم قيس وغيرها. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة