تسارع إزالة غابات الأمازون   
الجمعة 1435/1/13 هـ - الموافق 15/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:17 (مكة المكرمة)، 12:17 (غرينتش)
إزالة غابات الأمازون ستؤثر في العالم أجمع (الجزيرة)
وفقا لإحصاءات من الحكومة البرازيلية، فإن إزالة الغابات في أحراش الأمازون تتزايد بنحو الثلث في العام الواحد وتؤكد هذه المعلومات مخاوف انعكاس التقدم المنتظم على مدى العقد الماضي مقابل تدمير أكبر الغابات المطيرة في العالم.

وذكرت صحيفة غارديان -نقلا عن وكالة الأنباء رويترز- أن بيانات الأقمار الاصطناعية منذ عام مضى حتى نهاية يوليو/تموز 2013 أظهرت أن إزالة الغابات في المنطقة ارتفعت إلى 28% مقارنة بالعام السابق. وبلغ إجمالي مساحة الأرض المفرغة خلال هذه الفترة 5850 كيلومترا مربعا.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الإرقام -التي تعززت جزئيا بسبب التوسع في المزارع والأراضي حول مشروعات البنية التحتية الكبيرة- جاءت موافقة لتكهنات العلماء وخبراء البيئة بأن التدمير تزايد مرة أخرى.

يذكر أن البرازيل ترصد حجم الأراضي المفرغة كل عام كجزء من جهودها لحماية منطقة الأمازون التي تبلغ مساحتها حجم أوروبا الغربية.

ويمثل حوض الأمازون مصدرا وفيرا لأكسجين العالم والماء العذب ويعتبره العلماء حاجزا مهما ضد تغير المناخ.

والجدير بالذكر أن أسعار السلع الزراعية العالمية العالية ساهمت في تشجيع المزارعين على قطع الأشجار لتمهيد الطرق لمزارعهم. كما أن المشتغلين بقطع الأشجار ومالكي الأراضي بوضع اليد وغيرهم يسارعون في استغلال الأراضي المحيطة بمشروعات البنية التحتية، ومنها خطوط السكك الحديدية والطرق وسدود الطاقة الكهرومائية التي تحت الإنشاء في الأمازون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة