نتنياهو يتوعد بالرد على صواريخ سيناء   
الأحد 10/6/1434 هـ - الموافق 21/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)
تصريح نتنياهو جاء خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته (الفرنسية)

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، بالرد على الصواريخ التي أطلقت من سيناء باتجاه مدينة إيلات، يوم الأربعاء الماضي، مشيرا إلى أن من أطلقوها جاؤوا من قطاع غزة.

وقال نتنياهو -لدى افتتاحه اجتماع حكومته الأسبوعي- إنه في الأسبوع الماضي تم إطلاق صواريخ من سيناء على إيلات "وكما يبدو فإن الطرف الذي أطلقها هو خلية إرهابية خرجت من غزة واستخدمت سيناء من أجل الاعتداء على مدينة في إسرائيل".

وأضاف "إسرائيل لن تسلم بتكرار الهجمات الصاروخية عليها مثلما حدث في إيلات الأسبوع الماضي... بل ستتحرك لتحصيل الثمن من الجهات المعتدية، هذه كانت سياستنا المتناسقة خلال السنوات الأربع الأخيرة وسنمارسها الآن أيضا".

يُذكر أن صاروخين سقطا في مدينة إيلات الأربعاء الماضي من دون أن يحدثا أضرارا أو إصابات، وتبين أن منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية لاعتراض الصواريخ القصيرة المدى والمنصوبة في إيلات لم تعمل على اعتراضهما.

وأعلنت "جماعة مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس" مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ صباح الأربعاء على إيلات بجنوب إسرائيل.

وأكدت الجماعة أن الهجوم جاء ردا على ما وصفته بهجوم الجيش الإسرائيلي على المحتجين الذين تظاهروا بسبب مقتل أسير فلسطيني.

قوات الأمن الإسرائيلية بدأت اليوم تمرينا للجبهة الداخلية بمدينة إيلات (الفرنسية)

تمرين
في الأثناء بدأت قوات الأمن الإسرائيلية، صباح اليوم، تمرينا للجبهة الداخلية في إيلات، بعد أيام من سقوط صواريخ غراد على المدينة.

ويشارك في التمرين الذي يستمر حتى الخميس المقبل قوات من الجبهة الداخلية لجيش الاحتلال، وبلدية إيلات وشرطة إسرائيل، ومؤسسة "نجمة داوود الحمراء" والإطفائية.

وقال الناطق العسكري الإسرائيلي إنّ تمرين الدفاع المدني تم التخطيط له مسبقا، كجزء من مخطط تمارين الجبهة الداخلية خلال عام 2013، بدون الإشارة بصورة مباشرة إلى عدم وجود علاقة بين تعرّض المدينة لقصف صاروخي الأربعاء الماضي.

وخلال يوم غد الاثنين سيتم هدم مبنى لصالح التمرين، يعقبه فتح الملاجئ العامة الثلاثاء بين 8:00 صباحا وحتى 18:00، حيث سيتم فحص جاهزيتها، وفي الثلاثاء والخميس سيتم القيام بتمرين آخر بالمنطقة الصناعية شمالي مدينة إيلات.

وستكون هناك حركة نشطة لقوات الأمن الإسرائيلي، وسيسمع دوي انفجارات في أنحاء المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة