الجزيرة الوثائقية تتيح إنتاجاتها للجميع   
السبت 10/6/1434 هـ - الموافق 20/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:36 (مكة المكرمة)، 6:36 (غرينتش)
أحمد محفوظ (ثاني يمين): هناك مسعى لنشر كل إنتاجات الجزيرة لكي تصل إلى كل من يهمه الأمر (الجزيرة نت)
حسن محمد آل ثاني-الدوحة

أقيمت على هامش فعاليات مهرجان الجزيرة الدولي التاسع للأفلام التسجيلية أمس الجمعة ندوة تناولت التوجهات التحريرية لإنتاجات شبكة الجزيرة, كشف خلالها مدير قناة الجزيرة الوثائقية أحمد محفوظ  أن كل الأعمال التي يتم إنتاجها حالياً ومستقبلا، تعمل الجزيرة على نشرها على أقراص مدمجة وتوزعها لتكون متاحة للجميع في شتى بقاع الأرض.

وأوضح أن تلك الأعمال الخاصة بإنتاج الجزيرة أو الإنتاج المشترك بينها وبعض المنتجين أو المهتمين بالأمر سيتم عرضها على الإنترنت بما يتناسب مع الفكر الجديد والخطط التي يتم وضعها بالطريقة التي تضمن حقوق الجميع لضمان نشر تلك الأعمال ووصولها إلى كل من يهمه الأمر.

كما كشف محفوظ عن مشاورات تجري منذ فترة بين الإدارة وعدد من الموزعين السينمائيين بالأردن والمغرب للتنسيق حول بعض المشاريع الجديدة التي سترى النور في المستقبل وسيكون لها شأن كبير.

وعن العلاقة بين شبكة الجزيرة والمنتجين الذين يشتركون معها في إنتاج بعض الأعمال، قال إن شبكة الجزيرة مدينة لكل الشركاء في الإنتاج بكثير من العرفان.

برامج جديدة
وعما تتطلع إليه إدارة البرامج بشبكة الجزيرة الفترة المقبلة، قال ممثل الجزيرة الإخبارية زيدون البدري إن ما تتطلع إليه إدارة البرامج بالجزيرة الفترة القادمة هو الوصول إلى كل ما يأمله ويتمناه ويحتاجه المشاهد.

زيدون البدري:
إن ما تتطلع إليه إدارة البرامج بالجزيرة الفترة القادمة هو الوصول إلى كل ما يأمله ويتمناه ويحتاجه المشاهد

وبشأن إنتاج برنامج تحقيقي، قال البدري إنه تم الوصول إلى ما يقارب 16 حلقة من مختلف مراحل الإنتاج، وهناك طموح بأن يكون برنامج "تحت المجهر" أسبوعيًا.

وذكر أن الجزيرة في المراحل النهائية لإطلاق برنامج يسلط الضوء أكثر على بعض الأعمال العربية والعالمية، بينما يتم التحضير لبرنامج شبابي سيكون بمثابة تحد خاص جدًا، لأنه سيكون أحد الأمور التي تراهن عليها الجزيرة الفترة المقبلة.

وأوضح أن البرنامج سيكون مختلفا وبه أفكار جديدة ومختلفة تتناسب وطبيعة الحياة التكنولوجية التي يتهافت عليها الشباب ويعيشونها هذا العصر, وسيسلط الضوء بشكل أكبر وأعمق على نجاحات وإخفاقات الشباب.

وأضاف زيدون أن الشبكة تسعى للأفضل لتكون دائما المرجع والملتقى والبوصلة التي تشير إلى كل ما يهم ويتعلق ويخص الإنسان، والقضايا المعاصرة وغيرها من القضايا والأمور التي تخص كل طوائف المجتمع في كل أنحاء العالم.

تعزيز الثقة
أما رئيس قسم الإنتاج بالجزيرة الوثائقية نبيل العتيبي فأكد أن الجزيرة الوثائقية تبحث دائما عن الأفكار والأمور التي تعزز الثقة التي تربطنا بالجمهور, وبناء عليه فبعد البحث والتدقيق وصلنا إلى أنه يجب علينا إجراء بعض التطورات أهمها اعتماد مجموعة من "العناوين المفتوحة" التي ستكون مظلة لجزء هام بالمرحلة المقبلة.

وأشار العتيبي إلى أنه أثناء تحرير نقاط القوة والضعف كانت النقاط المتعلقة بالقوة تتمثل في المنتجين والمخرجين، مؤكدًا أنه كلما تطورت إبداعات وقدرات هؤلاء المنتجين والمخرجين تطورت معهم طريقة تفاعلنا مع الجمهور ووصلنا إلى أقصى ما يتمناه هذا الجمهور على مستوى العالم كله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة