خطف موظفي نفط آخرين بدلتا النيجر بأقل من يومين   
الجمعة 1427/7/17 هـ - الموافق 11/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)
موظف نفط أميركي بين أيدي انفصاليين في دلتا النيجر (الفرنسية-أرشيف)

خطف مسلحون موظفين بقطاع النفط في دلتا النيجر بجنوب نيجيريا أحدهما مغربي والآخر بلجيكي, ليصل عدد الأجانب المخطوفين خلال يومين إلى ستة.
 
وقال ناطق باسم الشرطة إن الموظفين يعملان في منطقة بوروكيري في مدينة آركور التي يوجد بها ميناء بنفس الإسم, وقد اختطفا صباح اليوم وهما في سيارتهما.
 
وكان نرويجيان وأوكرانيان اختطفا تحت تهديد السلاح بين الثلاثاء والأربعاء بعرض سواحل نيجريا وهم على متن سفينة شحن مملوكة لشركة نرويجية, في عملية أعقبت هي الأخرى أخريين اختطف فيهما ألماني وثلاثة فلبينيين, في مسلسل اختطاف أدى إلى تقلص إنتاج نيجيريا من النفط بما لا يقل عن 25%.
 
ويوجد تذمر اجتماعي كبير بدلتا النيجر مما أدى إلى قيام حركة نشيطة تطالب بتوزيع عادل للثورة النفطية, معتبرين أن المنطقة تنتج البترول لكن من يستفيد منه هم الشركات الأجنبية وبقية الأقاليم.
 
وتبنت بعض الاختطافات "الحركة من أجل تحرير دلتا النيجر" التي تدعي تمثيل قبيلة إيجاو, لكن السلطات تشتبه في أن عصابات متخصصة في سرقة النفط الخام الذي تنقله الأنابيب، تقف أيضا وراء بعض الحوادث.
 
وتنفي شركات الطاقة دفع أموال لإطلاق سراح موظفيها, لكن ناشطين محليين يؤكدون ذلك, ويقولون إنه يشجع على مزيد من الاختطافات.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة