قوات الأمن التركية تقتل ستة متمردين أكراد شرقي البلاد   
السبت 1427/3/10 هـ - الموافق 8/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)

قوات خاصة تركية خلال حملة لتعقب المتمردين الأكراد (رويترز-أرشيف)
قتلت القوات التركية ستة متمردين من حزب العمال الكردستاني خلال عملية كبيرة بجنوب شرق البلاد الذي تسكنه أغلبية كردية.

وقالت مصادر أمنية إن الهجوم الذي حدث أمس الجمعة وشنته قوات مدعومة بمروحيات يأتي ضمن عملية بدأت قبل ثلاثة أيام بمنطقة سيرناك الجبلية قرب الحدود العراقية.

يجيء ذلك وسط تصاعد الهجمات من جانب المتمردين بعد أسوأ اضطرابات مدنية في منطقة جنوب شرق تركيا منذ أكثر من عقد.

ويشعر بعض المراقبين بالقلق من أن العنف قد يتصاعد إلى مستوياته في التسعينيات وهي الفترة التي وصلت فيها إلى الذروة حملة حزب العمال الكردستاني من أجل إقامة وطن كردي.

وذكرت وسائل إعلام تركية أمس أن انتحارية فجرت نفسها قرب مسجد بمدينة أوردو الساحلية بشمال البلاد ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، وقال مسؤولو أمن إن ثلاثة أشخاص أصيبوا في هجوم بقنبلة بمدينة ديار بكر بجنوب شرق البلاد.

كما نقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أن شرطة إسطنبول اعتقلت أمس أيضا 11 عضوا بحزب العمال الكردستاني وبحوزتهم 7.8 كيلوغرامات من المتفجرات البلاستيكية بعد أيام قليلة من مهاجمة جماعة صقور تحرير كردستان التي لها صلات بحزب العمال الكردستاني مكاتب لحزب العدالة والتنمية الحاكم في إسطنبول.

وتعتبر أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية، وقتل أكثر من 30 ألف شخص منذ أن بدأ الحزب حملته عام 1984.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة