الجمعية العامة تصوت برفع الحصار الأميركي على كوبا   
الأربعاء 1426/10/8 هـ - الموافق 9/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:04 (مكة المكرمة)، 3:04 (غرينتش)

الولايات المتحدة مستمرة في سياساتها المعادية للرئيس الكوبي (الفرنسية-أرشيف)

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة على رفع الحصار الاقتصادي الذي تفرضه الولايات المتحدة منذ 44 عاما على كوبا.

وفي التصويت الذي يجرى للعام الرابع عشر على التوالي أيدت 182 دولة رفع الحصار مقابل أربعة أصوات معارضة فقط هي الولايات المتحدة وإسرائيل وتالاو وجزر مارشال، فيما امتنعت ميكرونيزيا عن التصويت. ولم تشارك في التصويت كل من السلفادور والعراق ونيكاراغوا والمغرب.

وصوتت دول صديقة للولايات المتحدة بينها كندا واليابان وأستراليا لصالح فك الحصار، رغم أن الاتحاد الأوروبي انتقد بشدة سجل كوبا في مجال حقوق الإنسان.

ويعتبر التصويت الحالي قياسيا بالمقارنة مع الأعوام الماضية، ففي العام الماضي صوتت 179 دولة لصالح القرار وعارضته خمس دول في حين رفض عدد أكبر من الدول التصويت.

وقللت الولايات المتحدة للمرة الأولى من أهمية الجلسة بأكملها التي ضمت أكثر من 20 متحدثا. واستخدم مبعوثها رونالد جودارد إجراء يتيح له إلقاء كلمة قصيرة من مقعده.

وقال جودارد "إذا كان الشعب الكوبي يعاني من البطالة والمجاعة ونقص الرعاية الصحية كما يزعم (فيدل) كاسترو، فإن هذا بسبب سوء إدارته الاقتصادية وليس بسبب الحصار".

ولكن وزير الخارجية الكوبي فيليبي بيريز روكي سلط الأضواء على الإجراءات التي تفرض قيودا على استخدام الأميركيين لمنتجات كوبية في الخارج مثل تدخين السيجار الكوبي.

وقال "من حيث الجنون فإن هذا الحظر الطاغي يجب أن يدخل السجلات السنوية لموسوعة غينيس".

وتصويت الجمعية العامة غير ملزم لأنه يعتبر بمثابة توصية. ولكن القرار يشكل دعما سياسيا ومعنويا لهافانا.

وفرضت الولايات المتحدة حصارا على كوبا منذ تمكن الرئيس الكوبي فيدل كاسترو من دحر هجوم بدعم من المخابرات المركزية الأميركية في منطقة خليج الخنازير في عام 1961.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة