تشرين: المعارضة المستقوية بالخارج تفبرك الأكاذيب   
السبت 2/3/1427 هـ - الموافق 1/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)

صحيفة سورية تهاجم معارضة الخارج
شنت صحيفة تشرين السورية الحكومية في عددها الصادر اليوم السبت هجوما عنيفا على المعارضة السورية المستقوية بالخارج واتهمتها بفبركة الاتهامات والأكاذيب.

وقالت في افتتاحيتها إن وجود قوى معارضة للحكومات في كل دول العالم ليس عيبا ولا عارا، ولكن العيب والعار والمصيبة الكبرى أن تستقوي هذه المعارضة بالقوى الخارجية، وأن تسفه الحكومة والمرجعيات التي تمثل رموزا للسيادة والدستور والوطنية دون الإشارة لأي أشخاص أو تنظيمات.

وأضافت أنه لا يهم هذا الفريق الذي خرج من عباءة الوطن وتنكر لكل ما هو شريف ومقدس ومقاوم، أن يأتي للسلطة عبر المتاجرة بالشعارات البراقة ودم الشهداء وعبر عملية تضليل وتزوير مكشوفة للرأي العام، ومن خلال شراء الضمائر وتزييف وتزوير الحقائق وفبركة الاتهامات والأكاذيب وإلصاقها بكل من يقف في وجه المشروع الأميركي الصهيوني.

وتابعت الصحيفة انتقادها للمعارضين في الدول العربية لا في سوريا وحدها حيث رأت أن المهازل لم تنقطع يوما بهذا البلد العربي أو ذاك من الاستقواء بدول عظمى على الوطن ليصل إلى كرسي السلطة على دبابة أميركية أو بإرادة دولة عظمى حفنة من المؤتمرين بإمرة المنفذين لإملاءاتها الخاضعين لمشيئتها ومشروعاتها.

واعتبرت أن الشارع العربي مليء بالمعارضة التي رهنت قراراتها لقوى ودول لا تخفي عداءها للعرب والعروبة.

وشددت تشرين على أن التطاول على رموز الوطن أمر خطير وسابقة خطيرة، داعية إلى الوقوف بحزم ضد الخارجين على إرادة وقدسية الوطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة