غوغل تحيي ذكرى ميلاد ابن الهيثم   
الاثنين 23/8/1434 هـ - الموافق 1/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:51 (مكة المكرمة)، 10:51 (غرينتش)
شعار غوغل الجديد وقد تبدل إلى رموز فلكية وبصرية احتفاء بذكرى ميلاد ابن الهيثم

احتفت شركة غوغل الأميركية عبر محرك بحثها بالذكرى 1048 لميلاد العالم المسلم الشهير أبو علي الحسن بن الحسن بن الهيثم والمعروف باسم "ابن الهيثم"، وذلك على دأبها في إحياء ذكرى ميلاد الشخصيات العالمية والإسلامية المعروفة.

ويؤدي النقر على شعار غوغل الجديد، الذي يمثل رسومات فلكية وبصرية، في إشارة إلى اثنين من فروع العلم اشتهر بهما ابن الهيثم، إلى صفحة أخرى تضم عشرات المواقع ذات الصلة بهذا العالم، مثل الصفحة الخاصة به في موسوعة ويكيبيديا، وصور عنه، ومواقع أخرى عديدة.

وابن الهيثم عالم مسلم اختلف المؤرخون في أصله عربي أم فارسي مع ترجيحهم كونه عربي الأصل، قدم إسهامات كبيرة في الرياضيات والبصريات والفيزياء وعلم الفلك والهندسة وطب العيون والفلسفة العلمية والإدراك البصري، والعلوم بصفة عامة، بتجاربه التي أجراها مستخدما المنهج العلمي.

ولابن الهيثم المولود في مدينة البصرة العراقية سنة 354 هجرية (965 ميلادية)، العديد من المؤلفات والمكتشفات العلمية التي أكدها العلم الحديث، ويُعدُّ كتاب "المناظر" الذي يضم سبعة مجلدات في علم البصريات، من أشهر أعمال هذا العلامة، ويعتبر ثورة في عالم البصريات.

وقد تُرجم هذا الكتاب إلى اللاتينية في نهاية القرن الثاني عشر أو بداية القرن الثالث عشر الميلاديين، وكان لهذه الترجمة عظيم الأثر على العلوم الغربية. وقد طبعه العالم فريدريش ريزنز عام 1572 تحت اسم "الكنز البصري" وظهر أثره على أعمال روجر باكون وعلى أعمال يوهانس كيبلر، كما أسهم في التطور الكبير للمنهج التجريبي.

تأثر ابن الهيثم بالعديد من العلماء اليونان والإغريق مثل أرسطو وإقليدس وغالينوس ونقد الكثير من نظريات بطليموس، كما تأثر ببعض العلماء العرب مثل محمد بن عبد الله وثابت بن قرة والكندي وغيرهم، وتأثر به علماء وفلاسفة مشهورون مثل عمر الخيام، والخازني، وابن رشد، وروجر باكون، وإسحاق نيوتن، وجون واليس، وغيرهم الكثيرون.

عاش ابن الهيثم معظم حياته في القاهرة، حيث دعاه إليها الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله بعدما ورد عنه أن بإمكانه تنظيم فيضانات النيل، إلا أن ابن الهيثم أدرك استحالة تنفيذ المشروع بإمكانات عصره، وخوفا من غضب الخليفة ادعى الجنون، فأجبر على الإقامة في منزله حتى وفاة الحاكم في عام 411 هجرية (1021 ميلادية)، وخلال تلك الفترة ألف كتابه الأشهر "المناظر".

بقي ابن الهيثم في مصر حتى عام 428 هجرية (1038 ميلادية)، وخلال انتهاء فترة إقامته الجبرية في منزله كتب عشرات الأطروحات الأخرى في الفيزياء والفلك والرياضيات، ثم سافر بعد ذلك إلى الأندلس، حيث قدم إسهامات علمية في البصريات والرياضيات والفيزياء والطب، وأجرى بعض التجارب العلمية وكتب العديد من الكتب في تلك الموضوعات.

عرف ابن الهيثم باسم "ابن الهيثم البصري" نسبة إلى مسقط رأسه البصرة، وعرفه الغرب باسم "الهَزَن"، (أي الحسن)، ولقبوه بـبطليموس الثاني، والفيزيائي. توفي في القاهرة سنة 430 هجرية
(1040 ميلادية).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة