طالبان تقتل سبعة جنود أفغان   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
تصاعد أعمال العنف في أفغانستان مع قرب موعد الانتخابات (رويترز-أرشيف)
قال مسؤول أفغاني إن سبعة جنود أفغان قتلوا الخميس في هجوم شنه عناصر من حركة طالبان على حاجز تفتيش في منطقة منعزلة جنوب شرقي أفغانستان.
 
ونقلت وكالة رويترز أن ضحايا الهجوم بلغ 12 شخصا على الأقل في تصعيد حاد للعنف قبل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الشهر الحالي.
 
وقال المسؤول الأمني المحلي الكبير جيلاني خان إن أربعة مسلحين قتلوا أيضا في معركة بالأسلحة النارية دامت بضع ساعات في مقاطعة خاكي أفغان في إقليم زابل.
 
وكان مقاتلو طالبان الحريصين على إفساد الانتخابات الرئاسية في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول شنوا هجومين منفصلين على قوافل قوات التحالف في إقليم زابل الأربعاء. 

يذكر أنه قتل أكثر من 1000 شخص منذ أغسطس/آب العام الماضي في أعمال عنف مرتبطة بفلول قوات حركة طالبان.
 
من ناحية أخرى قال المتحدث باسم الأمم المتحدة في كابل مانويل دو ألميدا إي سيلفا إن اللجنة الانتخابية الأفغانية المسؤولة عن تنظيم الانتخابات الرئاسية لا تملك أرقاما نهائية عن عدد الناخبين الذين تم إحصاؤهم، "بعد أن توقفت اللجنة عن إحصاء الناخبين الذين تسلموا بطاقات انتخابية".
 
وتحدثت الأرقام الأخيرة التي نشرت في أواخر أغسطس/آب عن توزيع أكثر من 10.5 ملايين بطاقة انتخابية. لكن هذه الأرقام ليست نهائية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة