طالبان تشن هجوما لاستعادة قرى خسرتها في الشمال   
السبت 1422/3/24 هـ - الموافق 16/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت قوات التحالف المناوئ لحركة طالبان الأفغانية إن قوات حركة طالبان الحاكمة شنت هجوما جديدا في إقليم تخار في شمال أفغانستان. وفي منطقة غور الغربية قال أحد قادة الفصائل المنضوية تحت تحالف المعارضة إنها أسرت قرابة 200 جندي من قوات طالبان.

وقال متحدث باسم المعارضة الأفغانية إن قتالا عنيفا يدور بالقرب من الحدود مع طاجيكستان، وأضاف أن قوات طالبان تسعى للوصول إلى بلدة طانجي فرخار التي تبعد مسافة 20 كلم جنوبي طالقان عاصمة إقليم تخار.

وأكدت المعارضة أن قواتها تقوم برد هجوم قوات طالبان، ونفى أن يكون قد طرأ أي تغيير في خطوط الجبهة، ولكن طالبان التي أكدت الهجوم قالت إن قواتها استعادت كل الأراضي التي احتلتها المعارضة منذ يومين. وكانت قوات أحمد شاه مسعود قد أكدت الجمعة أنها استعادت 22 قرية استولت عليها طالبان في إقليم تخار.

ولم يرد حتى الآن أي تأكيد من مصادر محايدة لما يقوله الجانبان، وتقع جميع هذه المناطق في طريق إمدادات المعارضة من طاجيكستان.

معارك في الغرب
وفي منطقة غور الغربية بالقرب من الحدود مع إيران، قالت قوات تحالف الشمال المناوئ إن 200 من مقاتلي حركة طالبان استسلموا لقوات إسماعيل خان أحد قادة فصائل المعارضة، وأنها استولت
على 200 قطعة سلاح بين ثقيلة وخفيفة.

ولم يرد حتى الآن أي تأكيد من حركة طالبان أو من مصادر مستقلة لما تقوله قوات التحالف المناوئ، ويذكر أن طالبان تسيطر على أكثر من 90% من أراضي أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة