انتهاء أزمة المخطوفين الأجانب باليمن   
الجمعة 1430/6/19 هـ - الموافق 12/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)
عمليات الاختطاف تنتهي في اليمن عادة بسلام عند الاستجابة لمطالب القبائل (الفرنسية-أرشيف)
أطلق مسلحون من رجال القبائل في اليمن سراح 24 من الموظفين التابعين لمستشفى سعودي في منطقة عمران بشمال اليمن, بعد اختطافهم أمس الخميس عندما كانوا يستقلون حافلة خاصة بهم في الطريق من صنعاء إلى صعدة الواقعة على بعد  270 كلم شمال غرب العاصمة.
 
وأعلن الشيخ حازم العمراني أحد شيوخ القبائل بشمال اليمن أن إطلاق سراح الرهائن تم صباح اليوم الجمعة بعد أن تلقى الخاطفون تأكيدات عبر وسطاء بالاستجابة لمطالبهم.
 
ومن بين الرهائن الذين أطلق سراحهم موظفون طبيون من مصر والسودان والهند والفلبين.
 
وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن المسلحين كانوا يسعون للضغط على السلطات اليمنية للإفراج عن اثنين من أفراد قبيلتهم مسجونين في صنعاء. وقد احتجزوا الحافلة وعلى متنها طبيبان مصريان وستة عمال فلبينيين وأربعة هنود وسودانيان.
 
وقد احتجز الخاطفون الحافلة في منطقة حرف سفيان, حيث بدأت عمليات ملاحقتهم, قبل أن يطلق سراح المخطوفين.
 
وعادة ما تنتهي العملية بإطلاق سراح الرهائن دون أذى, بعد الاستجابة لمطالب رجال القبائل, طبقا لما ذكرته أسوشيتد برس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة