مساع روسية لترتيب مفاوضات "جدية" بشأن سوريا   
الجمعة 1436/2/13 هـ - الموافق 5/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:25 (مكة المكرمة)، 19:25 (غرينتش)

أكد نائب وزير الخارجية وموفد الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف أن بلاده على اتصال مع الحكومة السورية والمعارضة في الداخل والخارج لترتيب "مفاوضات جدية من دون شروط مسبقة"، نافيا وجود مبادرة روسية لتشكيل حكومة إنقاذ سورية.

وقال بوغدانوف بعد اجتماعه في بيروت برئيس البرلمان اللبناني نبيه بري إن "الهدف هو أن يجتمع السوريون ويبدؤوا الحديث وتقارب الأفكار حول كل الأمور المطروحة، لأن الشعب السوري الممثل بالحكومة والمعارضة هو في نهاية المطاف صاحب قرار تقرير مصير ومستقبل البلد".

وردا على معلومات عن مبادرة روسية لتشكيل حكومة إنقاذ سورية وأن وفدا من الائتلاف السوري المعارض سيزور موسكو في هذا الإطار، قال بوغدانوف الذي يشغل أيضا منصب الموفد الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين للشرق الأوسط، إن "هذه المعلومات ليست دقيقة".

وكان بوغدانوف قد وصل الخميس إلى بيروت للمشاركة في الاحتفال بالذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين لبنان وروسيا، والتقى في وقت سابق الجمعة برئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام ومسؤولين لبنانيين آخرين.

لقاءات سابقة
وكان بوتين قد استقبل في 26 نوفمبر/تشرين الثاني وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مقر الرئاسة بسوتشي على ضفاف البحر الأسود، في أول لقاء من هذا النوع منذ بدء الثورة السورية.

ولم تتسرب أي معلومات عن الاجتماع، إلا أن مسؤولين روسيين أفادوا سابقا بأنهم يعملون على اقتراح يقضي بأن تستضيف موسكو محادثات سلام بين النظام السوري ومكونات من المعارضة السورية.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية في حينه أنه سيتم "اقتراح موسكو مكانا لإجراء الاتصالات المناسبة بين مسؤولين في الحكومة السورية ومجموعة واسعة من القوى الاجتماعية والسياسية في المجتمع السوري".

وأجرى وفدان من النظام والمعارضة مفاوضات مباشرة برعاية الأمم المتحدة بجنيف في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط، من دون تحقيق أي تقدم في إيجاد حل للصراع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة