رئيس ساحل العاج يقيل ثلاثة وزراء معارضين   
الخميس 1425/3/30 هـ - الموافق 20/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خطوة غباغبو قد تدخل أبيدجان في دوامة حرب داخلية مجددا (رويترز)
أمر رئيس ساحل العاج لوران غباغبو بإقالة ثلاثة من معارضيه من حكومة تقاسم السلطة في خطوة من المرجح أن تفاقم التوترات المتنامية في البلاد.

وقال التلفزيون الحكومي إن غباغبو أمر بإقالة ثلاثة وزراء بينهم جيوم سورو زعيم حركة التمرد الذي يشغل منصب وزير الاتصالات. ولا يمارس سورو مهام منصبه الوزاري منذ أشهر.

وأضاف التلفزيون أن غباغبو أقال أيضا وزيرا آخر للمتمردين من وزارة التعليم الفني والتدريب وعضوا بالمعارضة مسؤولا عن البنية التحتية الاقتصادية.

وقالت مصادر سياسية في المستعمرة الفرنسية السابقة إن أعمال غباغبو تقوض سلطة رئيس الوزراء المعتدل سيدو ديارا.

ويسعى دبلوماسيون غربيون جاهدين إلى إبقاء ديارا في منصبه لأن مجلس وزراء تقاسم السلطة حيوي لاتفاق السلام الذي تم التوصل إليه بوساطة فرنسية العام الماضي. ويبدو الاتفاق في مهب الريح مع عدم تنفيذ كثير من بنوده الرئيسية حتى الآن.

وقال دبلوماسي غربي إن غباغبو أوجد "أزمة داخل أزمة" في الأيام القليلة الماضية، وإن البلاد تمر الآن بواحدة من أصعب الفترات منذ تفجر الحرب الأهلية.

ويهدف مجلس الوزراء إلى إحلال السلام في ساحل العاج أكبر منتجي الكاكاو في العالم بعد تفجر حرب أهلية عام 2002. ورغم الإعلان عن انتهاء الصراع العام الماضي إلا أن البلاد ما زالت منقسمة بين شمال يسيطر عليه المتمردون وجنوب خاضع لسيطرة الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة