محققون يؤكدون أن نتائج باحث الاستنساخ الكوري ملفقة   
الثلاثاء 1426/12/11 هـ - الموافق 10/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)
سوك من بطل كوري إلى ملاحق من القضاء بتهم التزوير (رويترز-أرشيف)
قال محققون في كوريا الجنوبية إن تقارير العالم هوانغ وو سوك في 2004 عن توصله لاستنساخ خلايا جذعية هي تقارير ملفقة.
 
وقالت النيابة إن المحققين سينظرون في الأدلة التي توفرها جامعة سول الوطنية حيث كان يحاضر سوك قبل استقالته العام الماضي.
 
ويتعلق الأمر بعشرات الأطنان من السجلات والحوارات والملاحظات, تدرس للتحقيق في القضية التي تشمل إلى جانب تزوير تقارير علمية, استعمال بويضات بشكل غير أخلاقي لأغراض التجارب.
 
كما يواجه سوك اتهامات بسوء استخدام اعتمادات مالية حكومية بقيمة عشرة ملايين دولار رصدت لتمويل بحوثه.
 
وقالت لجنة التحقيق إن هوانغ "لم يكن لديه أي دليل يثبت أنه استنسخ خلايا جذعية", ومنعت عليه وعلى عشرة من زملائه السفر إلى خارج كوريا الجنوبية, وإن أقرت بأن زعمه بأنه استنسخ أول كلب في العالم صحيح.
 
وهزت قضية هوانغ -الذي اختفى عن الأنظار منذ الشهر الماضي- الأوساط العلمية في كوريا التي نصبته بطلا وطنيا.
 
فقد عينت له الخارجية الكورية في الصيف الماضي دبلوماسيا خاصا لتنظيم اتصالاته الدولية, كما منحته شركة الخطوط الجوية الكورية وزوجته حق ارتياد رحلاتها على الدرجة الأولى مجانا لمدة عشر سنوات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة