مناقشة تجريم الإساءة للأديان بروسيا   
الأربعاء 1433/11/11 هـ - الموافق 26/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:15 (مكة المكرمة)، 16:15 (غرينتش)
 جلسة سابقة لمجلس الدوما الروسي (الجزيرة)

يناقش البرلمان الروسي (دوما) تعديلات بالقانون الجنائي تصبح بمقتضاها الإساءة للأديان جريمة تتراوح عقوبتها بين الغرامة والسجن خمس سنوات، وهي الخطوة التي حظيت بتأييد بعض الأحزاب.

وقال ياروسلاف نيلوف من الحزب الديمقراطي الليبرالي الروسي للصحفيين الأربعاء -وفق ما نقلت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للأنباء- إن المبادرة حظيت حتى الآن بدعم واسع في البرلمان.

وأشار إلى أن حزبه عمل مع جميع الأحزاب الأخرى بالبرلمان وأحد أعضاء المجلس الاتحادي لإعداد مشروع القانون. وأضاف أنه تم تقديم مشروع القانون حول" تشديد المسؤولية عن التسبب في الإساءة الدينية".

وأعلن سيرغي أوبوخوف من الحزب الشيوعي الروسي أن حزبه يؤيد المشروع، وأعرب عن أمله في أن يصبح هذا المشروع قانونا. 

وأضاف أوبوخوف أنه يقع على عاتق الدولة حماية حقوق مواطنيها في ما يتعلق بآرائهم الدينية، واعتبر أن الحملات المناهضة للدين تخاطر بزعزعة الاستقرار في المجتمع، وقال إنه من أجل تحقيق الأمن العام والسلام هناك حاجة حقيقية لتشديد العقاب لمن يسيء للأديان.

وبدورها، أيدت رئيسة اللجنة المختصة بالإجراءات الأمنية ومكافحة الفساد بالبرلمان، إيرينا ياروفايا، مشروع القانون. وقالت إن الإساءة للحساسيات الدينية تشكل خطرا حقيقيا على المجتمع ككل لأن ذلك "يثير مناخا من الصراع وعدم الثقة".

وأعلنت النيابة العامة الروسية قبل أسبوع أنها أعدت دعوى قضائية ترمي إلى تصنيف فيلم "براءة المسلمين" فيلما متطرفاً استعداداً لمنع نشره في روسيا، وطالب المدعون الفدراليون الروس المحكمة بأن تأمر بحظر الفيلم.

كما كتب وزير الاتصالات نيكولاي نيكيفوروف تغريدة على موقع تويتر جاء فيها "بسبب هذا الفيديو قد يتم تعطيل يوتيوب في أنحاء مناطق روسيا." وطالب الوزير بتنفيذ القانون الجديد إذا صدر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة