إسرائيل ترفض إدانة المتهم بقتل أبو خضير حرقا   
الاثنين 1437/2/19 هـ - الموافق 30/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)

رفضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس إدانة المتهم الرئيسي بقتل الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير حرقا في يوليو/تموز من العام الماضي "لاضطرابه نفسيا" رغم أنها أقرت بمسؤوليته الكاملة عن الجريمة، وأدانت المحكمة المتهمَيْن الآخرين.

وقال المحامي مهند أبو جبارة إن محامي الدفاع عن المتهم الأول في الجريمة قدم في آخر لحظة للمحكمة تقريرا طبيا يفيد بأن المتهم مصاب باضطراب عقلي، وهو ما حال دون إدانته اليوم من قبل المحكمة، حيث أجلت المحاكمة إلى الجلسة القادمة في 20 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأضاف المحامي أبو جبارة في حديث لمراسل الجزيرة بالقدس إلياس كرام أن قرار المحكمة كان صادما ومفاجئا، لأن المتهم سبق أن مثل الجريمة بتفاصيلها.

من جانبه، طالب والد الفتى أبو خضير بإنزال أشد العقوبة بالمتهمين وهدم بيوتهم كما يفعل الاحتلال الإسرائيلي بمنفذي العمليات من الفلسطينيين، وقال إنه يعتزم التوجه إلى محكمة الجنايات الدولية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أنه بناء على لائحة الاتهام فإن المتهمين الثلاثة أقدموا على اختطاف الفتى أبو خضير من حي شعفاط شمال القدس ونقلوه إلى حرش حيث ضربوه ثم قتلوه حرقا، وقد ألقي القبض على الثلاثة بعد جريمة القتل ببضعة أيام، واعترفوا بالتهم المنسوبة إليهم.

وقال المتهمون في التحقيقات إنهم قاموا بفعلتهم انتقاما لمقتل مستوطنين إسرائيليين في غوش عتصيون قبل عام ونصف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة